Advertisement

كأس الخليج العربي.. مواجهات قوية في الجولة الأولى

[ad_1]


تنطلق غداً الخميس، م��افسات كأس الخليج العربي للموسم الكروي الجديد (2020-2021) بعد توقف طويل بسبب جائحة كورونا، وتقام الجولة الأولى تحت مسمى “نلتزم لننتصر”، وهي دعوة لجميع عشاق كرة القدم والمتابعين لها لمواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

تعتمد النسخة الجديدة من البطولة على نظام خروج المغلوب من مباراتي الذهاب والإياب سواءً في الدور الأول أو في المراحل الإقصائية، بدلًا من نظام المجموعتين الذي كان معتمدًا في الدور الأول في النسخ السابقة.

 كما نصت تغييرات رابطة المحترفين على تأهل بطل دوري الخليج العربي وبطل كأس الخليج العربي مباشرة إلى الدور ربع النهائي دون المشاركة في الدور الأول.

مواجهات قوية
أسفرت قرعة البطولة عن مواجهات قوية في الدور الأول من المسابقة، فتقام الخميس ثلاث مباريات، يلعب اتحاد كلباء مع الجزيرة، وحتا مع بني ياس، والفجيرة مع عجمان. وتستأنف المباريات يوم الجمعة، حيث يلتقي شباب الأهلي مع الظفرة، والعين مع خورفكان، وتختتم الجولة بمواجهة الوحدة والوصل.

ولن يشارك الشارقة بطل الدوري موسم (2018-2019) والنصر بطل النسخة الأخيرة من كأس الخليج العربي في الدور الأول.

اليوم الأول
ضربة البداية يحتضنها إستاد اتحاد كلباء حين يستضيف النمور فريق الجزيرة في السادسة والنصف من مساء الخميس.

قال خورخي دا سيلفا المدير الفني للنمور إن “فريقه استعد جيدًا لانطلاقة الموسم، وشدد على أن كل الصفقات الجديدة التي قام النادي بالتعاقد معها جاءت بالتنسيق معه”.

 وأضاف: “بداية الموسم لن تكون سهلة؛ سنواجه الجزيرة في الكأس ثم شباب الأهلي في الدوري لكنّ هذا الأمر لا يخيفنا بل يمنحنا دافعًا للتألق”.

ومن جانبه، قال مارسيل كايزر المدير الفني للجزيرة إن “مواجهة اتحاد كلباء ستكون اختبار لمدى جاهزية الفريق لمنافسات الدوري”.

 وأضاف: “نبدأ الموسم الحالي بنفس الأسماء التي تواجدت معنا في الموسم السابق، باستثناء مراد باتنا وماركوس كينو، وعمومًا الأجواء إيجابية في غرفة الملابس، والتركيز منصب على العودة من كلباء بانتصار يمنحنا بعض الأفضلية قبل مباراة الإياب”.

في التوقيت نفسه، يحتضن استاد حمدان بن راشد مباراة حتا وبني ياس. وقال اليوناني كريستوس كونتيس المدير الفني لحتا إنه سعيد بالمردود الذي قدمه اللاعبين في الفترة التحضيرية رغم قلة عدد المباريات الودية.

 وأضاف: “سوف نظهر بشكل أفضل من الموسم السابق”.

واستعان الضيف فريق بني ياس بوجه جديد لقيادة الفريق هو الروماني دانييل إيسيلا. وقال إيسيلا إن العودة للمنافسات بعد فترة التوقف لن يكون أمرً سهلًا لكن الفريق سيبذل ما في وسعه للتأهل إلى المرحلة المقبلة من منافسات الكأس.

 وأضاف: “لسنا جاهزون بنسبة 100% لكنني لا أبحث عن أعذار بل عن حلول لهذا الوضع”.

آخر مباريات الخميس تجمع فريقي الفجيرة وعجمان على استاد الفجيرة وتقام في التاسعة مساء.

وقال المدير الفني للفجيرة غوران توفاريتش، إن “تغيير نظام مسابقة كأس الخليج العربي زاد من صعوبتها، حيث أصبح كل فريق مطالب بتحقيق نتائج إيجابية في كل المواجهات خوفًا من الخروج المبكر”.

 وأضاف: “درست عجمان جيدًا. إنه فريق قوي ومنظم لكننا عازمون على تحقيق الفوز”.

في الطرف المقابل، قال أيمن الرمادي المدير الفني لعجمان إن تأخير انطلاق مسابقة كأس الخليج العربي منح فريقه الفرصة للاستعداد بشكل جيد للموسم الجديد. وأضاف: “لم أشاهد المباريات الودية للفجيرة. لكننا سنبذل ما في وسعنا”.

مباريات الجمعة
في السادسة والنصف من مساء الجمعة، يستضيف شباب الأهلي وصيف النسخة السابقة من البطولة فريق الظفرة على استاد راشد.

 ويحاول صاحب الأرض تحقيق نتيجة إيجابية تمنحه دفعة معنوية في بداية الموسم عقب خروجه مؤخرًا من دوري أبطال آسيا على يد الأهلي السعودي من الدور ثمن النهائي بركلات الترجيح بعد نهاية وقت المباراة بالتعادل الإيجابي (1-1).

أمّا الضيف فريق الظفرة، فقد وافق على رحيل مدربه فوك رازوفيتش الذي حقق نتائج إيجابية مع الفريق ليبدأ مهمة جديدة مع الوحدة، وتعاقد النادي مع صربي آخر هو ألكسندر فيسيلوينتش الذي سيقود الفريق عقب مواجهة شباب الأهلي التي سيكون الإشراف فيها للمدرب السوري المؤقت محمد قويض.

في التوقيت نفسه، يلعب العين مع خورفكان على إستاد هزاع بن زايد.

ويواجه بيدرو إيمانويل أزمة في خط هجومه في ظل استدعاء لابا كودجو للمشاركة الدولية وإصابة جمال معروف.

وستكون المباراة بمثابة تحد خاص لفهد حديد الوافد الجديد للعين الذي يواجه فريقه السابق خورفكان.

وخلافًا لأغلب أندية المسابقة، قرر خورفكان تغيير مديره الفني وأسند المهمة إلى البرازيلي كايو زاناردي صاحب الخبرة الطويلة في الكرة الإماراتية. ويطمح المدرب الجديد لتحقيق نتائج إيجابية في الموسم الجديد.

آخر مباريات الجولة تنطلق في التاسعة من مساء الجمعة، وتجمع فريقي الوحدة والوصل، وتقام على إستاد آل نهيان.

وأسند العنابي مهمة القيادة الفنية للفريق للصربي فوك رازوفيتش المدير الفني السابق للظفرة.

ويبد�� العنابي حقبة جديدة عقب رحيل هدافه التاريخي سبستيان تيغالي الذي انتقل إلى النصر.

 وتعاقدت إدارة النادي مع هنريكي لوفانور لاعب شباب الأهلي في محاولة لتعزيز الهجوم.

في المقابل، نجحت إدارة الوصل في الاحتفاظ بأبرز أوراقها الهجومية فابيو دي ليما رغم اهتمام العديد من الأندية بالتعاقد معه، وجددت الثقة في المدرب لورينت ريغيكامب رغم الانتقادات التي وجهت له الموسم الماضي.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button