غرائب و عجائبمنوعات

عراقي يربي الأسود في بيته مثل الغنم والدجاج

[ad_1]


منذ 10 أعوام يربي العراقي غالي المراجلة أسوداً في حديقته الصغيرة أو بيته في مدينة البصرة على خلاف كثيرين لا يجرؤون على مجرد الاقتراب من هذه الحيوانات المفترسة.

ويرى المراجلة أن هذه الأسود تصبح بمرور الوقت جزءاً من العائلة، مثلها مثل أي حيوان أليف آخر أو طير في البيت مثل الغنم والدجاج.

وقال الرجل عاشق تربية الأسود وترويضها: “حديقتنا تملك ثمانية أسود جاهزة، بالغة، أعمارها فوق العشر سنوات، أربع إناث وأربع ذكور، كل سنة نكاثرهم إحنا. بيصير عندنا ولادات، كل لبؤة تولد بالسنة مرة من شبيلين إلى ثلاث أشبال ولادتها”.

وتُقدر قيمة الأسد بما بين 6 و10 آلاف دولار، وباع المراجلة 62 أسداً رباها في الأعوام العشرة الماضية.

وقال إنه باع ما يقارب 62 شبل على مدار العشر سنوات الأخيرة.

الحياة طبيعية
واختار المراجلة أن يُربي أسوداً أفريقية لأنه يرى أنها تتكيف بسهولة أكثر مع البيئة المحيطة بها.

ويحتفظ المراجلة بأشبال الأسود في بيته حتى يبلغ عمرها 3 أعوام، ينقلها بعد ذلك لحديقته التي تستقبل زواراً يدفع كل منهم دولارين لرؤية الحيوانات المفترسة، مشيراً إلى أنه يعيش وأهل منزله مع هذه الحيوانات المفترسة “حياة طبيعية”

[ad_2]

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى