Advertisement

رسمياً.. الجواز البيولوجي يرى النور في رياضة الإمارات

[ad_1]


أعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، عن انطلاق العمل بجواز السفر البيولوجي، بصورة رسمية، في إنجاز آخر يضاف لسلسلة من النجاحات التي تحققت في الفترة الماضية بجهود ومتابعة من مجلس الادارة، ضمن الخطط الاستراتيجية التي تنتهجها اللجنة في تطوير وتطبيق جميع أنواع فحص المنشطات، في إطار الجهود الدولية التي تبذل من أجل محاربة آفة المنشطات في المجال الرياضي، وجعل الرياضة خالية من أي مواد محظورة.

سيكون جواز السفر البيولوجي أكثر فعالية من الاختبارات، إذ يرتكز على متابعة عدة متغيرات على مر الزمن، بهدف ملاحظة أي تبدل مشبوه قد يكون ناتجاً عن تناول المنشطات، كونه بمثابة سجل إلكتروني فردي للرياضيين المحترفين، يتم فيه تجميع ملفات العلامات البيولوجية للمنشطات، ونتائج اختبارات المنشطات على مدار فترة زمنية.

وأصبح بمقدور اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات الكشف عن الانتهاكات، من خلال ملاحظة الفروق من المستويات المحددة للرياضي خارج الحدود المسموح بها، إذ سيتم مراقبة المتغيرات البيولوجية المختارة بمرور الوقت، على عكس الكشف المباشر التقليدي عن المنشطات عن طريق ضوابط المنشطات التحليلية.

وقالت رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، الدكتورة ريمة الحوسني: “العمل بالجواز البيولوجي لا يستبدل الطريقة السابقة في ضوابط المنشطات وإنما يعتبر ممكلاً له وبفعالية أكبر في الكشف عن الانتهاكات كونه يعتمد على العديد من الاستراتيجيات بما في ذلك الاختبار المباشر للرياضيين، كما أنه يتم تطويره باستمرار من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات “وادا”، وسيساهم في اكتشاف العديد من انتهاكات قوانين المنشطات المواد المحظورة في عينة الرياضي، التي كان من الصعب كشفها بالوسائل التحليلية التقليدية.

وأضافت: “اللجنة ستقوم بوضع خطة الفحص وتحديد الرياضيين واستدعائهم لبرنامج الفحص، إذ يمكن للجنة استدعاء أي رياضي في مختلف الرياضات واخضاعه للتدريب وتسجيل بياناتهم وأماكن تواجدهم بغرض إخضاعهم لعدد من فحص المنشطات طوال العام أو بصورة ربع سنوية.
وأشارت رئيسة ل��جنة الوطنية لمكافحة المنشطات أنه يتوجب على إي رياضي سيتم استدعائه أن يلبي الدعوة مباشرة وفي حال الرفض يدون ذلك في سجله مع امكانية اتخاذ الإجراءات القانونية ضمن الطرق المتعارف عليها في اللائحة الوطنية لمكافحة المنشطات وضمن المدونة العالمية لمكافحة المنشطات.
وأوضحت الحوسني أن الهدف طويل المدى للجواز البيولوجي يمكن في تطوير مجموعة كبيرة من المؤشرات الحيوية للمنشطات للاستفادة من التطورات الحديثة في الكيمياء التحليلية وفهم أفضل لبيولوجيا الأنظمة.
وأشادت رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات بجهود العاملين في اللجنة لإنجاز الخطة الخاصة ببرنامج الفحص كما ثمنت جهود مجلس الإدارة وجهودهم الاستباقية لتطبيق جميع الإجراءات المتعارف عليها عالمية للوصول باللجنة إلى مصاف اللجان العالمية في مكافحة المنشطات”.

وأشارت الحوسني إلى أن اللجنة وضعت برامج تدريبية للرياضيين لتثقيفهم بمتطلبات جواز السفر البيولوجي، لافتة إلى أن الرياضيين الحاليين الذين تم ادراجهم في حالياُ أبدوا تعاونا مع اللجنة بامتثالهم للإجراءات المطلوبة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى