غرائب و عجائبمنوعات

تصاب بتعفن في أنفها بعد عملية تجميل فاشلة

[ad_1]


أصيبت ممثلة صينية حسناء بتعفن في أنفها بعد أن خضعت لعملية تجميل فاشلة دمرت حياتها المهنية.

وأمضت جاو ليو 61 يومًا في المستشفى بعد خضوعها للعملية في مدينة غانغتشو الجنوبية في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، حيث أصيبت بعدوى خطيرة بعد العملية تسببت بتعفن في أنفها.

وفي منشور على شبكة التواصل الاجتماعي الصينية ويبو قالت جاو إنها قررت إجراء عملية تجميل للأنف، بعد أن أشارت صديقة لها إلى أن أنفها قصير جدًا، وأخبرها الأطباء في مستشفى Xishi Shiguang أن العملية آمنة وأنها ستتعافى في غضون أسبوعين، وستتمكن من العودة للعمل على تصوير فيلمها الجديد في ديسمبر (كانون الثاني).

وتضمنت عملية الأنف التي استمرت أربع ساعات إزالة جزء من الغضروف من أذن جاو وزرعه في أنفها لبناء الشكل المطلوب، وبعد فترة وجيزة من الجراحة، أصبح أنفها متهيجًا وتبين للأطباء أنه رفض عملية الزرع، مما تسبب في إصابة خطيرة.

وبعد عدة أيام من العملية، اضطرت جاو إلى إجراء عملية ثانية لإزالة الجزء المضاف لأنفها، وقيل لها إنها ستتعافى تمامًا، لكن حالتها استمرت في التدهور حتى أصبح متعفنا وبدأت الخلايا تموت في الأنسجة، ثم تم نقلها إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج اللازم، وأخبرها الأطباء هناك أن أنفها تضرر بشكل دائم، وأن وجهها سيظل مشوهاً على الأرجح مما تركها محطمة.

وستضطر جاو للانتظار عام أو أكثر قبل أن تتمكن من إجراء عملية أخرى لمحاولة إصلاح الضرر الذي تعرض له أنفها، وتسبب بخسائر مادية كبيرة لعدم متابعتها تصوير الفيلم، وقد تضطر لدفع ما يصل إلى 250 ألف دولار لخرق بنود العقد مع الشركة المنتجة، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

[ad_2]

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى