Advertisement
منوعات

التازي تحرج العثماني: لا يمكن تحقيق النمو الاقتصادي في ظل تفشي الفساد

ساءلت المستشارة البرلمانية عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، نائلة التازي رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عن الآليات التي اتخذتها حكومته لمحاربة الفساد الاقتصادي، لاسيما بعد تفشي هذه الظاهرة.

وقالت التازي، المستشارة البرلمانية عن “الباطرونا” في سؤال شفهي بمجلس المستشارين إن “محاربة الفساد في جميع تجلياته، أصبح في صميم الأولويات، وعالجته الخطب الملكية في غير ما مرة”.

ولفتت البرلمانية نفسها الانتباه إلى أنه “لا يمكن تحقيق النمو الاقتصادي المنشود، في ظل تفشي الفساد”، معتبرة أن التقدم الملموس الذي حققته الحكومة المغربية في مجال مناخ الأعمال يتطلب المزيد من الإصلاحات.

واستطردت نائلة التازي قائلة : “على الرغم من كل التدابير، ما زال المغرب يحتل مراتب أخيرة في التصنيف العالمي، الذي أكدته تقارير البنك الدولي”، مضيفة أن “الفساد يكلف المغرب أكثر من 50 مليار سنويا، أي بنسبة 2 بالمائة من النمو الاقتصادي”.

وشددت التازي عن أكبر تمثيلية للمقاولات على أن المبلغ الذي يستنزف المغرب “يمكن توظيفه لرفع بعض الميزانيات، كالصحة أو توظيفه من أجل تجربة جديدة وهي وضع الحجر الأساس لتخصيص دخل شهري للأسر الفقيرة، لتكون لهم القدرة الشرائية والمساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد والنهوض بالمقاولات الصغرى”.

كما قالت المتحدثة نفسها إن مبادئ محاربة الفساد “تظل مشلولة إذا لم يتم تفعيل مبدأ المناصفة والمساواة، في جل الميادين للاستفادة من الخبرات النسائية”.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button