رياضة

بارتي تستبعد الفوز بلقب أستراليا المفتوحة هذا العام

[ad_1]


بينما تستعد للعودة إلى منافسات التنس استبعدت النجمة الأسترالية آشلي بارتي المصنفة الأولى عالمياً الفوز بلقب بطولة أستراليا المفتوحة الكبرى هذا العام لتصبح أول أسترالية تحقق اللقب منذ 43 عاماً.

وللمرة الأولى وصلت بارتي إلى الدور قبل النهائي في البطولة التي تقام على ملاعب ملبورن بارك في العام الماضي قبل أن تتوقف عن اللعب وتبقى في بلادها خلال معظم ما تبقى من الموسم بسبب تفشي العدوى بفيروس كورونا المستجد سريع الانتشار.

وتبقى فرصة بارتي (24 عاماً) في الفوز باللقب كبيرة لكنها طالبت مواطنيها بعدم تعليق الكثير من الآمال على ذلك.

وتنطلق أستراليا المفتوحة في 8 فبراير (شباط) المقبل وتستمر 14 يوماً.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس الأسترالية للأنباء عن بارتي قولها: “بوسعهم توقع أي شيء يريدونه، إذا كانوا يتوقعون فوزي بالبطولة فهذه توقعاتهم الخاصة، لكني لا أتوقع هذا في الوقت الراهن، لأن هذا يتطلب القيام بكل شيء على أكمل وجه من البداية من المباراة الأولى، وإذا نجح الأمر هكذا فلا بأس وإن لم ينجح فلا بأس أيضاً”.

وآخر مباراة رسمية خاضتها بارتي كانت في قطر المفتوحة في فبراير (شباط) الماضي.

وخوفاً من مخاطر العدوى قررت البقاء في المنزل وعدم السفر إلى نيويورك للاشتراك في أمريكا المفتوحة كما قررت عدم الدفاع عن لقبها في فرنسا المفتوحة بعد ذلك.

وقالت اللاعبة عن ذلك: “من الواضح أنني لم أشارك في أي بطولة للتنس لمدة عام الآن، ولذا فإن المهمة المقبلة تشكل تحدياً لكننا نأمل أن يكون الموسم طويلاً ومن ثم لا نتأثر إن لم تكن البداية على أكمل وجه، أشعر أنني مستعدة للانطلاق وأتوق للبدء”.

وستشارك بارتي التي لن تخضع للحجر الصحي قبل البطولة الكبرى في بطولة أديليد الاستعراضية قبل التوجه إلى ملبورن.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: