رياضة

كلوب: الخسارة أمام بير��لي صفعة قوية على الوجه

[ad_1]


وصف مدرب ليفربول، يورغن كلوب، خسارة فريقه المفاجئة 0-1 أمام ضيفه بيرنلي في الدوري الإنجليزي، بأنها “صفعة قوية على الوجه”، وتحمل مسؤولية تراجع مستوى حامل اللقب.

رفض المدرب الألماني مناقشة تأثير الهزيمة على آمال فريقه رابع الترتيب في الاحتفاظ باللقب.

وأضاف: “كم سيكون ذلك سخيفاً لو جلست هنا بعد الخسارة أمام بيرنلي، وعدم التسجيل في آخر ثلاث أو أربع مباريات، لا أعلم بالضبط، والحديث عن المنافسة على اللقب؟”.

واعترف كلوب أن مشاكل فريقه تتلخص في الهجوم، مع صيام أحد أبرز خطوط الهجوم في أوروبا عن التسجيل فجأة.

وتابع: “قرارات خاطئة في الوقت الحالي، ثلاث تمريرات عرضية داخل منطقة الجزاء، ولا يوجد من يستقبلها، وظفيتي هي التأكد من وجود اللاعبين في الأماكن الصحيحة، وشعورهم بأنه المكان المناسب”.

وتراجع أداء ليفربول بعد انتصاره الكبير 7-0 في ملعب كريستال بالاس في 19 ديسمبر (كانون الأول)، لكن كلوب قال إنه لا يوجد ما ��ربط بين هذا الفوز وما حدث بعده.

وقال: “لاعبو فريقي ليسوا من اللاعبين الذين بعد فوزهم 7-0 سيفكرون بهذه الطريقة، اجتهدوا الليلة ولم يحدث أي شيء، الأمر لا يتعلق بإلقاء اللوم على أحد، وعلينا حل المشكلة سوياً وسنفعل ذلك، في كرة القدم لا تملك الكثير من الوقت”.

واستحوذ ليفربول على الكرة، لكنه فشل في العثور على مساحات في دفاع بيرنلي المنظم، واعترف كلوب أن لاعبيه يفتقرون للثقة.

واختتم: “الثقة ليست في قمتها، أعتقد أن هذا واضح ولست بحاجة لذكره، يمكن مشاهدة ذلك في لحظات معينة، الأمر أشبه بأن 90 % مما يفعله اللاعبون ما زال بداخلهم، لكنهم يفتقرون لـ10% الحاسمة في الوقت الحالي، الآن علينا العمل لعودتهم إليها”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button