رياضة

باوند: أولمبياد طوكيو قد تقام دون جمهور


قال أقدم عضو في اللجنة الأولمبية الدولية، الكندي ديك باوند، إنه من الممكن أن تقام أولمبياد طوكيو المؤجلة دون جمهور في ظل وجود وباء فيروس كورونا، وذلك وفقاً لتقرير نشرته وكالة أنباء كيودو اليوم الخميس.

وقال باوند (78 عاماً)، عضو اللجنة الأولمبية منذ 1978، لوكالة أنباء كيودو: “السؤال هو، هل من الضرو��ي وجود الجماهير أم أن الأجواء ستكون لطيفة بحضور الجمهور؟ من الرائع أن تتواجد الجماهير، ولكنه ليس ضرورياً”.

وأضاف: “لا يمكن لأحد أن يضمن (أن تقام الأولمبياد وفقاً لما هو مخطط لها)، ولكنني أعتقد أن هناك فرصة كبيرة أن يكون بإمكانهم، وأنهم سيفعلون ذلك”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال باوند لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه ليس متأكد من إقامة أولمبياد طوكيو في موعدها المحدد.

وقال لـ(بي.بي.سي) إنه لا يمكنه أن يكون متأكداً لأن استمرار تواجد فيروس كورونا وعدم الحديث عنه سيكون بمثابة فرصة لزيادة أعداد المصابين.

ولكن، باوند، قال لكيودو: “أعتقد أن اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمين ملتزمون بإقامة الأولمبياد، إذا كان ذلك ممكن، ولذلك لن يقوموا بإلغائها إلا إذا كان هناك إجماعاً من الحكومة والسلطات الصحية واللجنة الأولمبية الدولية بأن إقامتها سيسبب خطورة كبيرة”.

وأجبر الوباء اللجنة الأولمبية الدولية واليابان في مارس (آذار) الماضي، على تأجيل الأولمبياد لمدة عام لتقام هذا الصيف، ومن المقرر أن تفتتح الأولمبياد بعد حوالي 6 أشهر.

ومع ذلك، أصبحت طوكيو و10 مقاطعات في حالة طوارئ بسبب الوباء منذ مطلع هذا الشهر، خاصة وأن اليابان فشلت في كبح جماح الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: