رياضة

نهيان بن زايد: نفخر بمكتسبات “أبوظبي للغولف” وقيمتها العالمية


رحب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، بوفد الجولة الأوروبية للغولف ونجوم اللعبة المشاركين في بطولة “أبوظبي إتش إس بي سي”، مشيداً بالجهود المخلصة التي تقدمها الجهات الحكومية المختصة، وإشرافها على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من أجل عودة الأنشطة والفعاليات الرياضية لواجهة المشهد الرياضي من جديد، والحفاظ على المنجزات المهمة التي قطعتها الدولة من أجل حماية وسلامة الجميع.

وقال الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان: “يمثل استمرار نجاحات البطولة على مدار 16 عاماً في ظل تفاعل مميز من أسرة الغولف العالمية، مكسباً حقيقياً وصورة نموذجية لمكانة أبوظبي ومقوماتها الكبيرة التي أسهمت بصناعة النجاحات وفرص التقدم والنماء الرياضي، وانعكاسها الكبير في دعم مسيرة النجاح للمؤشرات الرياضية والاقتصادية والإعلامية”.

 وأضاف أن مشاركة نخبة لاعبي الغولف في العالم في النسخة الـ16 من البطولة، دليل جديد على المرتبة المرموقة التي تحتلها بطولة أبوظبي في أجندة الجولات الأوروبية للجولف والقيمة الفنية والإعلامية والتسويقية الجاذبة لنجوم اللعبة ولمنصات الإعلام الدولية، ويعكس أيضا مسار الخطط المرسومة لاستمرارية نجاح استقطاب اهم الفعاليات الرياضية العالمية، التي تؤكد على مكانة أبوظبي كوجهة رياضية عالمية.

وأكد على أهمية بطولة “أبوظبي إتش إس بي سي للغولف” ودورها الكبير في دعم استدامة المنجزات الرياضية التي ��حققها أبوظبي في خارطة الرياضة العالمية، بعد أن أصبحت محط أنظار وحديث العالم لاستضافتها لنخبة الفعاليات والملتقيات الرياضية العالمية، كما تبرهن أبوظبي من جديد على إمكانياتها التنظيمية الكبيرة وقدراتها في التعامل الأمثل وإخراجها لأهم الفعاليات بصورة مبهرة رغم ظروف المرحلة الراهنة، انطلاقاً من حرص واهتمام القيادة الحكيمة ودورها الريادي في تحقيق التقارب والتواصل بين الشعوب عبر الرياضة.

وقال: “فخورون بالمكتسبات الكبيرة التي سجلتها البطولة على مدار السنوات السابقة وصولاً للنسخة الحالية”، كما نعرب عن سرورنا بالنجاحات التي تحققها البطولة على مستوى العوائد الاقتصادية والترويجية والإعلامية والسياحية لإمارة أبوظبي، ما يعكس مكانتها المرموقة والثقة العالمية التي تتمتع بها أبوظبي في خارطة مدن العالم المتقدم في ظل البنية التحتية المتميزة والملاعب الفخمة والمنشآت الرياضية بمعاييرها العالمية.

وأوضح أن احتضان مثل هذه الفعاليات الكبيرة يسهم في تعزيز الريادة العالمية للإمارات ورسالتها السامية المنفتحة تجاه شعوب العالم بوئام ومحبة، متقدماً بالشكر والتقدير لكافة الرعاة والجهات الداعمة للوصول بالبطولة إلى هذه المكانة المميزة التي تليق بسمعة ومكانة الإمارات المتقدمة في العالم.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: