رياضة

مونديال اليد: كورونا يحرم منتخب البرازيل من عضوين آخرين


أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة اليد عن وجود مزيد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد بين لاعبي الفريق وأعضاء الطاقم التدريبي قبل بدء مشاركة الفريق في بطولة العالم الـ27 والتي تنطلق فعالياتها في مصر اليوم الأربعاء.

وأوضح الاتحاد البرازيلي أن الاختبارات التي أجراها الفريق أمس الأول الإثنين، في ريو مايور بالبرازيل أظهرت إيجابية عضوين آخرين بالفريق لمرض “كوفيد-19” الناتج عن وهما ماركوس (تاتا) أوليفيرا المدير الفني للفريق ولاعب الوسط تياغوس بيتروس ليتم عزلهما عن باقي أعضاء الفريق وخضوعهما للحجر الصحي.

وكانت الاختبارات التي أجراها الفريق في 6 يناير (كانون الثاني) الحالي أظهرت إصابة ليوناردو تيرساريول حارس مرمى الفريق وأربعة من أعضاء الطاقم التدريبي بفيروس كورونا المستجد مع معاناتهم من أعراض خفيفة.

ورغم هذا، أكد الاتحاد البرازيلي للعبة سفر باقي أعضاء الفريق إلى القاهرة في موعدهم المقرر اليوم الأربعاء، للمشاركة في البطولة التي تستضيفها مصر من 13 إلى 31 يناير (كانون الثاني) الحالي.

ويخوض المنتخب البرازيلي فعاليات الدور الأول لمونديال اليد ضمن المجموعة الثانية التي تضم معه منتخبات إسبانيا وتونس وبولندا.

وكان مقرراً أن يصل المنتخب البرازيلي إلى القاهرة قبل عدة أيام لخوض مباراة ودية أمام نظيره المصري استعداداً للبطولة لكنه أرجأ السفر للقاهرة إلى اليوم الأربعاء، وظل في معسكره بالبرتغال خلال الفترة الماضية.

وشهد أمس الثلاثاء، انسحاب منتخبي التشيك والولايات المتحدة من البطولة بسبب وجود حالات عديدة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد في صفوف كل من الفريقين.

وقرر الاتحاد الدولي للعبة مشاركة منتخبي مقدونيا الشمالية وسويسرا بدلاً منهما على الترتيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى