رياضة

طلب المرشح لابورتا بشأن انتخابات برشلونة


قال المرشح البارز لرئاسة برشلونة المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم خوان لابورتا، اليوم الثلاثاء، إن “الانتخابات المقررة في 24 من الشهر الحالي يجب أن تقام في موعدها رغم احتمال تمديد قيود فيروس كورونا في منطقة كاتالونيا”.

وستقرر سلطات كاتالونيا في وقت لاحق هذا الأسبو�� ما إذا كانت ��تمدد القيود الحالية، التي تمنع المواطنين من مغادرة بلدياتهم إلا لأغراض العمل والتعليم ولأسباب طبية، إلى ما بعد 17 يناير كانون الثاني الحالي.

وقد يؤدي ذلك لتعرض الانتخابات لخطر الإلغاء، حيث لا يُسمح بالتصويت عبر البريد الالكتروني أو الإنترنت.

واقترح لابورتا، الذي جمع 10257 توقيعاً لترشحه للانتخابات وهو ما يفوق بكثير ما جمعه باقي المرشحين الثلاثة فيكتور فونت وتوني فريشا وإميلي روساود، استثناء أعضاء النادي من هذه القيود والسماح لهم بالتصويت.

وقال لابورتا للصحافيين خارج ملعب كامب نو “إذا كان بالإمكان إجراء استثناء للذهاب للعمل فيمكن أن يحدث ذلك أيضا للتصويت”.

ويدير برشلونة حاليا لجنة تتمتع بالحد الأدنى من الصلاحيات منذ استقالة جوسيب ماريا بارتوميو من رئاسة النادي في اكتوبر تشرين الأول الماضي لتجنب التصويت بحجب الثقة.

وأضاف لابورتا أن الانتخابات يجب أن تقام في موعدها حتى يتمكن النادي من التعاقد مع لاعبين قبل نهاية فترة الانتقالات بنهاية يناير الحالي ومعالجة المشاكل المالية والتي تفاقمت بسبب جائحة كوفيد-19.

وتابع “لا يستطيع برشلونة الانتظار أكثر من ذلك، نحن نهدر فرصا ذهبية. يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لإجراء الانتخابات”.

وقام فونت، المرشح الثاني في عدد التوقيعات بعد لابورتا بجمعه 4713 صوتاً، بحملة من أجل السماح للأعضاء بالتصويت عبر الإنترنت، وقال إنه يجب أن تجرى الانتخابات في حال تمكن كافة الأعضاء من المشاركة.

وقال “أعداد الإصابات جراء الجائحة خطيرة للغاية، إذا لم يتوصل النادي لحل لذلك لا يمكن إجراء الانتخابات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى