رياضة

نجوم الجوجيتسو يؤكدون مشاركتهم في “أبوظبي غراند سلام” بموسكو


أكد عدد كبير من أساطير ونجوم الجوجيتسو في العالم، ومن المصنفين الأوائل مشاركتهم في الجولة الثالثة من النسخة السادسة لبطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، التي ستقام في موسكو 7 فبراير (شباط) المقبل.

من أبرز الأسماء التي أعلنت عن حضورها ومشاركتها وسجلت على موقع البطولة، البطلة البرازيلية غابريلي باسينها “ملكة البساط” في 2019، والمصنفة الأولى في العالم، ومواطنتيها لاريسا بايز، وكلير سييفينون، إضافة إلى النجوم فرانشيسكو جوناس أندريد، وكاليل سانتوس، والبحريني علي منفردي، وتشارليز نيغرومونتي، وجايمي كانوتو، وإيغور سيلفا، ولاريسا بايز، وبطل وزن الـ77 كغم في جولة ريو جراند سلام الأخيرة، البرازيلي لوكاس غيلبيرتو.

وأكد رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، عبد المنعم الهاشمي، أن جولة موسكو غراند سلام أصبحت واحدة من أهم الجولات برغم أنها تقام للمرة الثانية، مشيراً إلى أن روسيا من الدول التي تتطور بشكل لافت ومتسارع في رياضة الجوجيتسو، حيث أن عدد الممارسين للعبة في تزايد مستمر، كما أنهم يملكون مشروعاً واعداً لتطوير اللعبة وصناعة الأبطال، ويحرصون على التواصل المستمر مع اتحاد الإمارات ورابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو للاستفادة من تجربة الإمارات في نشر وتطوير اللعبة وصناعة الأبطال، ويطالبون بزيادة عدد البطولات التي تنظمها الرابطة هناك بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الماضية في موسكو ، وكذلك بعد المشاركات العديدة لهم في البطولات التي تنظمها الإمارات.

ووجه الهاشمي في تصريحاته الشكر والتقدير لسفارة الدولة في روسيا، وعلى رأسها سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية، الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر، على الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها لإنجاح كل الجولات والأحداث الرياضية التي تنظمها رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو في روسيا.

وقال: “بالنسبة لنا في الإمارات نعتبر أن تجربتنا الرائدة في نشر وتطوير اللعبة وصناعة الأبطال في المدارس والأندية والمؤسسات والأكاديميات الخاصة، وكذلك تجربتنا الاحترافية في تنظيم كبرى البطولات في كل قارات العالم ملكا للجميع، ونرحب بكل من يرغب في الاستفادة منها أو حتى استنساخها لأن ذلك سيثري المنافسة، ويسهم بشكل قوي في إنجاح مساعي اعتماد اللعبة أولمبيا، وبالتالي ليس غريبا أن يفوق عدد البطولات التي تنظمها الإمارات خارج حدودها 80 بطولة دولية في العام”.

وفي تعليقه على حرص أبرز المصنفين العالميين على المشاركة في جولة موسكو أكد الهاشمي: “هذا دليل واضح على ثقة الأبطال في النجاح التنظيمي الإماراتي، وعلى تطبيق رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو لأعلى معايير الوقاية الصح��ة ضمن الإجراءات الاحترازية المعتمدة في البروتوكول الطبي، ونحن فخورون بأن ج��لاتنا مستمرة حول العالم برغم جائحة كورونا، وبالنجاحات التي تحققت في جولتي ميامي وريو دي جانيرو بفضل جهود فريق العمل سواء في توفير البيئة المناسبة للمنافسات، أو في تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة، ولا سيما إذا علمنا أن بطولات الجوجيتسو التي تنظمها الإمارات هي الوحيدة التي تقام في العالم حاليا اعتباراًً من صيف العام الماضي، في ظل تعليق النشاط بسبب تأثيرات كورونا في أغلب دول العالم، وفي معظم الاتحادات القارية والدولية والإقليمية”.

وأضاف:” اجتمعت بمدير جولات أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، طارق البحري، وأكدت عليه ضرورة تنفيذ أجندة البطولات الخارجية في مواعيدها، مع الحرص على تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة، والاستمرار في تحدي الظروف لتحويل جائحة كورونا وتأثيراتها السلبية على العالم إلى قصة نجاح في الإمارات، وطالبته بالاستمرار في تطبيق منظومة القوانين الجديدة التي تتضمن إلغاء الأفضليات وتحويلها إلى نقاط، واللجوء إلى الدقيقة الذهبية في حال انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته في الجولات الأخيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى