رياضة

سلاح بوكيتينو للنجاح في سان جيرمان


بعد أن تولى مسؤولية تدريب نادي باريس سان جيرمان، كان أحد قرارات ماوريسيو بوكيتينو هي الاعتماد على اللاعب الشاب تشافي سيمونز صاحب 17 عاماً، في المباراتين اللتين أدارهما كمدرب للفريق.

يعد رهان بوكيتينو على سيمونز مشابه للغاية لما يفعله برشلونة منافسه في دوري أبطال أوروبا من بداية الموسم، عندما اعتمد على الثنائي أنسو فاتي وبيدري صاحبي 18 عاماً، وكلاهما حقق نتائج مبهرة.

وقام توماس توخيل بالفعل في الرهان، كما فعل مع كايس رويز أتيل، أو تيموثي بيمبيلي، أو بانديوغو فاديغا، أو ماكسين كابو، ولكن بوكيتينو أراد أن يضع رهانه الخاص على تشافي سيمونز.

وبمجرد وصوله، استدعاه مدرب توتنهام السابق على مقاعد ��لبدلاء في المباراة ضد سانت إتيان، وفي 6 يناير (كانون الثاني) كرر لاحقاً في 9 يناير (كانون الثاني) ضد بريست، والتي انتهت بفوز الباريسيين 3-0.

ووصل لاعب الوسط الهولندي إلى باريس سان جيرمان من برشلونة في عام 2019، ولم يمنحه توخيل أي دقائق مع الفريق الأول على الرغم من استدعائه مرتين فقط من قبل المدرب الألماني ضد لنس ونيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى