رياضة

ديوكوفيتش ونادال ووليامز يقضون الحجر الصحي في أديلايد


يقضي كبار نجوم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإسباني رافاييل نادال والأمريكية سيرينا وليامز، فترة الحجر الصحي بمدينة أديلايد الأسترالية بدلاً م�� ملبورن، قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات (غراند سلام) الأربع الكبرى هذا الموسم.

ومن المقرر أن يشارك النجوم الثلاثة في بطولة استعراضية تبدأ في 29 يناير (كانون الثاني) الحالي.

وأعلن المنظمون أن الثلاثي كانوا من بين مجموعة من اللاعبين تمت دعوتهم لحضور الحدث التي تضم أيضاً النمساوي دومينيك تيم، حامل لقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز)، وكذلك الرومانية سيمونا هاليب واليابانية ناومي أوساكا.

وتقرر تأجيل بطولة أستراليا، التي تجرى فعالياتها بمدينة ملبورن، إلى الثامن من فبراير (شباط) المقبل، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ويتعين على جميع الوافدين إلى أستراليا حالياً الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوماً، حيث يقضيها غالبية المشاركين بالبطولة في ملبورن، والبالغ عددهم 1200 فرد، بما في ذلك الأطقم المرافقة للاعبين.

ورغم ذلك، لا يسعد الجميع بالاستثناءات التي تم منحها للاعبين البارزين في أديلايد، حيث قال الفرنسي جيريمي شاردي لصحيفة ليكيب الرياضية اليومية إن “ذلك منحهم ميزة غير عادلة”.

وبينما يتم السماح للأشخاص الموجودين في ملبورن بمغادرة فنادقهم لمدة خمس ساعات فقط في اليوم، بما في ذلك التدريب، يمكن لأولئك المتواجدين في أديلايد الاستفادة من القيام بأنشطة إضافية في مركز اللياقة البدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى