رياضة

كونتي: قلق اللاعبين أثر بالسلب على الأداء


يرى مدرب إنتر ميلان أنطونيو كونتي، أن قلق لاعبيه لعب دوراً في اهتزاز شباكه قرب النهاية في التعادل 2-2 مع مضيفه روما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد”.

وأحرز إنتر هدفين في بداية قوية في الشوط الثاني بالملعب الأولمبي بالعاصمة ليعوض تأخره قبل الاستراحة.

لكن الفريق تراجع بعد التقدم وتعرض لضغط من روما ليدرك جيانلوكا مانشيني التعادل في الدقيقة 86.

وأبلغ كونتي شبكة (دازن) التلفزيونية “أعتقد أنه في نهاية المباراة كانت هناك شعور بالقلق لتحقيق نتيجة مهمة وهو ما يجعلك نفسياً تتراجع للدفاع.

“كنا نطلب من اللاعبين ممارسة الضغط العالي لأن العودة للدفاع ليست جيدة”.

وأضاف “لكن الحقيقة أنه من الناحية النفسية فالفريق المتأخر يندفع للهجوم ويسعى الفريق الفائز للحفاظ على النتيجة”.

ووجهت أسئلة لكونتي حول تغييراته المتحفظة حيث أخرج المهاجم لاوتارو مارتينيز ولاعب الوسط أرتورو فيدال والمدافع أشرف حكيمي صاحب الهدف الثاني.

وأجاب كونتي “فيدال طلب الخروج للإصابة، لاوتارو قدم كل ما لديه على مدار 75 دقيقة لأنني طلبت منه العودة للعب بجوار فيدال عند فقدان الكرة.

“حكيمي ركض كثيرا وبدأ يفقد كرات مهمة. هذه هي مباراتنا الثالثة في سبعة أيام لذا كان يجب إجراء تغييرات”.

وكان باولو فونسيكا مدرب روما غاضبا من البداية الضعيفة لفريقه في الشوط الثاني، حيث اهتزت شباكه مرتين في غضون سبع دقائق.

وقال “قدمنا أداءً جيداً في الشوط الأول لكن في أول 15 إلى 20 دقيقة من الشوط الثاني كنا فريقاً مختلفاً”.

وتابع “بعد هدف إنتر الثاني بدأنا نستعيد إيقاعنا مرة أخرى. للأسف تلك الفترة التي امتدت من 15 إلى 20 دقيقة كانت كارثية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى