رياضة

اشتباكات بين مشجعي الأفريقي وقوات الأمن في تونس


اندلعت اشتباكات بين جماهير الأفريقي وقوات الأمن اليوم السبت، وسط تونس العاصمة عقب وقفة احتجاجية للمطالبة برحيل مجلس إدارة النادي المبتلى بمشاكل إدارية ومالية أثرت على نتائجه في بداية الموسم الجديد بالدوري الممتاز لكرة القدم.

وتجمع الألوف من جماهير الافريقي صاحب الشعبية الكبيرة في تونس أمام مقر الاتحاد التونسي لكرة القدم للمطالبة بالضغط على إدارة النادي للاستقالة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الغاضبين، بعد أن نشبت أحداث شغب وأعمال عنف في محيط اتحاد الكرة.

واعتقلت قوات الأمن عددا من مشجعي الفريق.

وكانت جماهير الأفريقي بدأت قبل أسبوع اعتصاما بمقر تدريبات النادي للمطالبة برحيل مجلس الإدارة، بعدما أخفق في رفع عقوبة الحرمان من التعاقدات التي تسببت في البداية المتواضعة للفريق في موسم الاحتفال بمئة عام على تأسيسه.

وتتهم جماهير الأفريقي، ثاني أكثر الأندية تتويجاً بالدوري بعد غريمه الترجي، إدارة النادي بالمماطلة في تسوية الخلافات العالقة مع لاعبين ومدربين سابقين مما حرم النادي من ضم لاعبين قادرين على المنافسة.

وكانت جماهير الأفريقي أطلقت الموسم الماضي حملة تبرعات لمساعدة الفريق على تسديد ديونه لكنها لم تكن كافية لإنهاء الأزمة.

وتعهدت إدارة النادي قبل انطلاق الموسم بتسوية مشكلة الديون وقيد عدد من اللاعبين الذين اتفقت معهم، لكن بعد خمس جولات من الدوري لم توفق في مسعاها ليسقط الفريق في دوامة سوء النتائج.

وزادت النتائج السلبية من غضب الجماهير لتطالب برحيل مجلس الإدارة برئاسة عبد السلام اليونسي.

وأحرز الافريقي لقب الدوري 13 مرة ومثلها كأس تونس كما أنه أول ناد تونسي يتوج بلقب بطولة أفريقيا عام 1991.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى