رياضة

شكوك حول إقامة أولمبياد طوكيو بعد الطوارئ


بعد فرض حالة طوارئ جديدة في العاصمة اليابانية في ظل تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد سريع العدوى يرى كثير من سكان اليابان أنه سيكون من الصعب أو ربما المستحيل إقامة الدورة الأولمبية الصيفية المقبلة في مدينتهم في وقت لاحق من العام الحالي.

وبناء على قرار من اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية في مارس (آذار) الماضي تأجلت الدورة من 2020 إلى العام الحالي ومن المقرر أن تنطلق بعد أقل من 200 يوم وأن تقام خلال الفترة ما بين 23 يوليو (تموز) والثامن من أغسطس (آب) المقبل.

وأمس الخميس، أكد رئيس وزراء اليابان يوشيهيدي سوغا عزمه على إقامة الدورة الأولمبية في موعدها الجديد ه��ا العام.

لكن شبكة التلفزيون الرسمية اليابانية إن.إتش.كيه أجرت استطلاعاً للرأي في ديسمبر (كانون الأول) الماضي كشف عن إن ثلث اليابانيين يرغبون في إلغاء الدورة الأولمبية المقبلة خوفاً من تزايد العدوى نتيجة قدوم أعداد كبيرة من الأجانب إلى بلادهم.

وكشف نفس الاستطلاع عن إن 31% من المشاركين يفضلون تأجيل الدورة إلى موعد لاحق بينما قالت نسبة 27% إنه يجب إقامة الدورة في موعدها.

وقال تاتسوهيكو أكاماسو (75 عاماً) الذي يزور طوكيو اليوم الجمعة، قادماً من سايتاما القريبة من العاصمة “أعتقد أنه سيكون من الصعب إقامة الدورة، مسيرة الشعلة الأولمبية تنطلق بعد شهرين ونصف الشهر، ولا أعتقد أننا سنتمكن من السيطرة على الفيروس خلال هذه الفترة”.

وقال هيساشي ميابي (74 عاماً): “أعتقد أنه من المتوقع عدم إقامة الأولمبياد وأتمنى أن تتخذ الحكومة قراراً بالإلغاء”.

أما الطالب يوكي فوروشو (23 عاماً) فقال: “أعتقد أن الاتصال بين الناس سيتسبب في انتشار الفيروس بصورة أكبر ويتوقع ظهور سلالات جديدة للفيروس إذا استمرت الزيادة في حالات الإصابة، أعتقد أن الوضع مخيف قليلاً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى