رياضة

الجمهور يعود إلى “يو إف سي” في أبوظبي


تتشارك دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي و”يو إف سي”، لتنظيم النسخة الثالثة من جزيرة النزال، حيث تستهل فعالياتها لعام 2021 مع نزالات “ثلاثية جزيرة النزال” التي تشهد عودة الجماهير للمرة الأولى إلى فعاليات “يو إف سي” منذ بداية تفشي جائحة “كوفيد-19”.

وتعود بطولات “يو إف سي” إلى مقرها العالمي الآمن في الاتحاد أرينا الجديدة كلياً في جزيرة ياس بأبوظبي لتستضيف ثلاثة نزالات كبرى خلال 7 أيام فقط، بحضور أعداد محدودة من المشجعين، في إنجازٍ جديد نتيجة للتعاون المثمر بين “يو إف سي” ودائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي.

وتُقام أول بطولة يو إف سي لهذا العام يوم السبت 16 يناير (كانون الثاني) الجاري، مع بطولة يو إف سي ليلة القتال لوزن الريشة والتي تقام بين “ماكس هولواي”، المصنف أول عالمياً، وخصمه الأمريكي “كالفن كتار”، المصنف سادساً، والذي أعرب عن تصميمه وحرصه على إظهار مهاراته للفوز باللقب وأخذه من هولواي.

وفي يوم الأربعاء 20 يناير (كانون الثاني)، “مايكل شيسا” سيواجه “نيل ماجني” في نزال فئة وزن الديك والذي من المتوقع أن يشهد منافسة محتدمة، حيث يدخل المقاتلان الحلبة بعد تحقيق كل منهما الفوز في ثلاثة نزالات متعاقبة، ما يعزز حماسة النزال بينهما حول البطل الذي سيتمكن من متابعة سلسلة الفوز للمرة الرابعة.

وتختتم فعاليات ثلاثية جزيرة النزال من يو إف سي مع بطولة يو إف سي 257، والتي ستشهد إعادة النزال بين البطل كونور ماكغريغور وداستن بورييه، فمنذ نزالهما السابق في فئة وزن الريشة الذي أقيم في عام 2014، وجد بورييه ضالته في فئة الوزن الخفيف، حيث تغلّب على عدد من كبار اللاعبين من أمثال جاستن جايثجي وماكس هولواي، وحاز على اللقب المؤقت عن فئة الوزن الخفيف.

فيما واصل ماكغريغور، البطل المخضرم في بطولات يو إف سي، تقديم عروضه القوية التي توجت أخيراً بهزيمة دونالد سيروني خلال 40 ثانية فقط.

وقال رئيس “يو إف سي” دانا وايت: “سعداء جداً بأن نستهل عامنا الجديد بأسبوعٍ من النزالات المهمة في ثلاثية جزيرة النزال، لنقدم لعشّاق يو إف سي حول العالم جرعةً من الحماسة من جزيرة النزال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى