رياضة

الدوري الإيطالي: سباق الصدارة يشتعل بعد تعثر ميلان وإنتر


كان ميلان وإنتر قطبا مدينة ميلانو، هما أكثر المتضررين من المرحلة السابقة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في الوقت الذي اقترب فيه المنافسون من صدارة ترتيب المسابقة.

وخسر ميلان أمام يوفنتوس حامل اللقب 1-3، وهي الهزيمة التي أنهت سلسلة وصلت إلى 27 مباراة دون خسارة لميلان، وسيكون الفريق يوم غد السبت، على موعد مع اختبار هام أمام تورينو العنيد رغم معاناته في هذا الموسم.

وسيواجه ميلان فريق تورينو مرة أخرى يوم الثلاثاء، في كأس إيطاليا، والتي تتضمن أيضاً 6 أندية من السبعة الأوائل في ترتيب الدوري.

وتعرض إنتر للخسارة 1-2 أمام سامبدوريا، ليبقى خلف ميلان المتصدر بفارق نقطة، كما أن الخسارة منعته من تحقيق الفوز الثامن على التوالي، وسيواجه روما صاحب المركز الثالث بعد غد الأحد، والذي يمكنه معادلة رصيد إنتر في حال تمكن من التغلب عليه.

ويتواجد يوفنتوس خلف روما بفارق 3 نقاط، وذلك قبل أن يواجه يوم الأحد، ساسولو صاحب المركز الخامس والذي يتقدم عليه يوفنتوس، الذي لديه مباراة مؤجلة أمام نابولي، بنقطة واحدة.

وقال ليوناردو بونوتشي قائد يوفنتوس في تصريحات عقب الفوز على ميلان، وهي المباراة التي شهدت تقديم الفريق لأفضل أداء منذ بداية الموسم: “ركزنا هدفنا على الفوز بالنقاط الثلاث”.

وأضاف: “نحتاج إلى أن نتعامل مع كل مباراة على حدة، وأن نحقق سلسلة من الانتصارات معاً، لقد أظهرنا أن ذلك الفريق لايزال لديه الرغبة، ونحن الآن نركز بشكل كامل على مباراتنا المقبلة أمام ساسولو”.

ولم يبد ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان، أي شكوك حول أداء فريقه رغم الهزيمة أمام يوفنتوس، لكنه أبدى ثقته في تقديم فريقه لرد فعل سريع.

وقال بيولي: “أتفهم الشعور السيء لدى البعض بعد الهزائم التي ستساعدنا أن نحاول تجنبها لفترة طويلة، سنحاول مرة أخرى أن نستعيد أداءنا المميز على أرض الملعب”.

وأضاف: “قمنا بعملنا وكمدرب ليس لدي شيء لقوله للفريق، أنها ليست الهزيمة التي ستهدم كل ما نجحنا في بنائه طوال الفترة الماضية”.

وفي الوقت الذي يأمل فيه بيولي في استعادة خدمات النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، والذي غاب عن المباريات الثماني الماضية بسبب إصابة عضلية، ينتظر أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر اكتمال شفاء مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو بعد ظهور قصير وغير فعال له أمام سامبدوريا.

وقال كونتي: “إنها ليست المرة الأولى التي نلعب فيها دون روميلو (كأساسي)، أنه يتمتع بمواصفات عالية لكنه لم يكن جاهزاً بنسبة 100%، وهو ما كان واضحاً لدى مشاركته، أنه أمر مخيب للآمال لأننا كنا نستحق الكثير”.

ويفتتح أتالانتا صاحب المركز السابع، الجولة 17 والتي تنطلق غداً السبت، بمواجهة فريق بينفينتو الذي حقق الفوز في آخر أربع مباريات خاضها خارج أرضه ليحتل المركز العاشر.

ويتساوى أتالانتا في رصيد النقاط مع نابولي ولديه مباراة مؤجلة أمام أود��نيزي.

وفي باقي مباريات غداً السبت، يواجه جنوى فريق بولونيا، فيما يشهد يوم الأحد، مواجهة يستضيف فيها أودينيزي فريق نابولي، فيما يحل لاتسيو ضيفاً على بارما وكروتوني ضيفاً على فيرونا ويستضيف فيورنتينا فريق كالياري ويحل سامبدوريا ضيفاً على سبيزيا يوم الإثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى