رياضة

كلوب يعتقد أن ليفربول كان يستحق ركلة جزاء لكنه لا يبرر الخسارة


قال مدرب ليفربول يورغن كلوب، إنه “من المحير عدم حصول حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على ركلة جزاء خلال الخسارة 0-1 أمام سا��ثامبتون الإثنين”، مدعياً أن بعض الفرق الأخرى لا تُحرم من الأخطاء ف�� لقطات مشابه��.

وتأخر ليفربول بهدف في الدقيقة الثانية بعد تسديدة ساقطة من لاعبه السابق داني إنجس، ورفض الحكم مطالبات باحتساب ركلة جزاء بعد تسديدة من جورجينيو فينالدم ارتدت من يد المنافس جاك ستيفنز.

وشعر متصدر الدوري بإحباط إضافي عندما أفلت كايل ووكر-بيترز من العقوبة، رغم إسقاط ساديو ماني داخل منطقة الجزاء.

وقال كلوب لشبكة سكاي سبورتس “أفضل موقف لنا كان عند استحواذ ساديو على الكرة بين قد��يه. لأي شخص يقول إنه أسقط نفسه فهذه دعابة كبيرة.. تعرضنا لموقفين كانت فرق أخرى ستنال فيهما ركلة جزاء، بالنسبة للمسة اليد، لا أعرف من سيفسر لي ذلك. في مثل هذه المواقف لم نكن محظوظين.. سمعت أن مانشستر يونايتد حصل على ركلات جزاء في عامين أكثر مما حصلت أنا عليه هنا في خمس سنوات ونصف السنة. لا أعرف إذا كان هذا خطأي أو كيف يمكن أن يحدث ذلك”.

وأضاف “لكن هذا ليس مبرراً للأداء. لا يمكن تغيير ذلك، ويجب علينا احترام القرارات. يمكننا تغيير مستوانا وينصب تركيزنا على ذلك”.

وانتقد مدافع ليفربول السابق جيمي كاراجر، أداء الفريق وقال إنه “نسي كيف يلعب في الدقائق الأخيرة بعدما أخفق في تحقيق أي فوز في آخر ثلاث مباريات بالدوري”.

وقال كاراجر “مستوى ليفربول خارج أرضه هذا الموسم سيء جداً. هذا أكبر مصدر للقلق مقارنة بما يفعله في أرضه”.

وسيلعب ليفربول مع أستون فيلا في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم الجمعة قبل أن يصطدم بغريمه مانشستر يونايتد في 17 يناير (كانون الثاني) الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى