رياضة

تهديدات بمقاضاة بطولة أستراليا المفتوحة بسبب الحجر الصحي للاعبين


أكدت السلطات الأسترالية اليوم الإثنين، أن الحجر الصحي للاعبين الذين سيشاركون في بطولة أستراليا المفتوحة آمن، عقب الكشف عن نية مجموعة من المقيمين في المجمع الذي سيقيم فيه الرياضيون يفكرون في رفع دعوى قضائية خشية تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة ذي إيدج أن ملاك 36 شقة في فندوق (ويستن)، وسط مدينة ملبورن، هددوا برفع دعوى قضائية ضد اتحاد التنس الأسترالي، بسبب استخدام المبنى كمقر للحجر الصحي للاعبين لمدة 14 يوماً.

ووفقاً لخطة الاتحاد، فإن اللاعبين الذين سيخضعون لخمسة اختبارات على الأقل للكشف عن الفيروس التاجي عقب وصولهم إلى أستراليا منتصف يناير(كانون الثاني) الجاري، سيكون بوسعهم مغادرة المبنى مرة واحدة، لمدة خمس ساعات، للتدرب تحت إشراف وللخضوع للعلاجات.

أكدت القائمة بأعمال رئيس حكومة ولاية فيكتوريا، جاسيندا آلان، أنه تم تنفيذ إجراءات صارمة حتى لا يخالط سكان المباني أشخاص على صلة ببطولة أستراليا المفتوحة.

وقالت آلان في تصريحات لصحافيين في ملبورن أن “هناك مداخل منفصلة ومستويات منفصلة، وهناك مراقبون على كل مستوى. ستراقب شرطة فيكتوريا كل موقع على مدار 24 ساعة”، ولكنها أقرت أن تجنب رفع دعوى قضائية ليس في يديها.

وتقام بطولة أستراليا المفتوحة عادة في يناير(كانون الثاني)، ولكن تم تأجيل انطلاقها هذا العام إلى الثامن من فبراير(شباط) بعد المفاوضات المكثفة بين اتحاد التنس الأسترالي وحكومة ولاية فيكتوريا، التي تكافح حاليا للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد عقب 60 يوماً لم تسجل خلالها أي عدوى محلية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى