رياضة

صدام حاد بين شقيقة مارادونا وبناته


حالة من الاتهامات المتبادلة بين الأخت الكبرى للاعب دييغو مارادونا، آنا مارادونا، وابنتيه الأكبر عمراً دلما وجيانينا، ما تسبب في إثارة دهشة الأرجنتينيين، خاصة أن الاتهام��ت كانت على الهواء مباشرة في أحد البرامج التليفزيونية، واتهام آنا بأنها ك��نت أكثر المس��فيدين من مارادونا، وتستغله للاستيلاء على أمواله.

بدأ الجدل بين الطرفين بعدما قالت الصحافية يانينا لاتوري في برنامج لوس أنجليس دي لا مانيانا، إن أخوات مارادونا حصلوا على 4 مليارات بيزو كولومبي لرعايتهم له.

وشنت شقيقة مارادونا هجوماً قاسياً على بناته قائلة: “أين كانوا؟، فكان يطلب أن يراهم، ونحن لا نلتقي بهم أبدا، تخلوا عنه”.

وردت الابنة الثانية لمارادونا دلما، على الاتهامات بأنها كاذبة، قائلة: “احتراماً لوالدي لم أرد عليها”.

وتتوالى الاتهامات بالإهمال ضد بنات مارادونا، وقال أحد الأطباء لصحيفة كلارين الأرجنتينة، إنه لا يصدق أن بنات مارادونا أرسلنه إلى غرفة خلف مطبخ، حيث كانت ضوضاء كبيرة، ودون حمام داخلي من أجل التعافي، فهذه ليست الطريقة التي يتم بها الاعتناء بشخص كان في مقام دييغو: “لماذا لم يستأجرن منزلاً به غرفة بحمام في الطابق الأرضي؟، كان لدى مارادونا المال ليكون فى مكان مريح للعلاج بالمنزل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى