رياضة

ميلان يتطلع لمواصلة التحليق عالياً في “الكالتشو”


رغم غياب عدد من العناصر المهمة عن صفوف الفريق، وكذلك غياب المدير الفني لنحو 3 أسابيع، واصل ميلان الإيطالي تقدمه بخطوات ثابتة وحافظ على تربعه بفارق مريح في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، في ظل استمرار عروضه التي اتسمت بالإيقاع السريع والإمتاع والفاعلية.

وأنهى المدير الفني لميلان ستيفانو بيولي فترة العزل الصحي، بعد إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد، ويتطلع إلى تطبيق أفضل الحلول في ظل جدول المباريات المزدحم خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) الجاري.

وعاد بيولي إلى لاعبيه أمس الأربعاء، بعد 18 يوماً من الغياب، إثر إعلان إصابته بعدوى كورونا، وتقدم بالشكر إلى دانييلي بونيرا مدافع الفريق السابق، والذي حل محله في قيادة الفريق خلال الفترة الماضية، التي شهدت انتصارين أمام نابولي وفيورنتينا وتعادلاً أمام ليل الفرنسي في الدوري الأوروبي.

ويتنافس ميلان في مجموعة قوية بالدوري الأوروبي، ويتأهب حالياً لمواجهة ضيفه سلتيك الإسكتلندي اليوم الخميس، في الجولة 5 قبل الأخيرة من مباريات دور المجموعات، وبعدها يواجه سامبدوريا يوم الأحد المقبل، في الجولة 10 من الدوري الإيطالي.

وقال بيولي: “نحن بحاجة إلى بذل جهد كبير لأن أمامنا المزيد من المباريات المهمة، مثل مباراة الخميس، التي قد تقربنا بصورة أكبر من هدف التأهل”.

وفي الدوري الإيطالي، يتربع ميلان على الصدارة بفارق 5 نقاط أمام أقرب منافسيه إنتر ميلان وساسولو، وذلك بعد تسع مراحل أقيمت حتى الآن في المسابقة.

وقال بيولي عن لاعبيه: “دائماً ما كانوا على دراية بقدراتهم، وذلك بعد النتائج والعروض التي قدموها أخيراً، لكننا نعرف أنه لا يزال هناك مجال للتطور، وأننا بحاجة إلى مواصلة العمل من أجل التقدم”.

وأوضح بيولي أن الفريق أمامه 10 مباريات خلال ها الشهر: “وبالتأكيد سنشعر بالإجهاد، ولكن من خلال اللعب كفريق، يمكننا التغلب على هذه المشكلات، لدي العناصر والحلول للحفاظ على قدرتنا على المنافسة في كل مباراة تلو الأخرى”.

ونجح ميلان من خلال روح الفريق في التغلب على مشكلة غياب النجم المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 10 أهداف، وكذلك غياب المتألق رافائيل لياو.

وقال بيولي: “نتابع حالة إبراهيموفيتش ولياو يومياً، ربما يعودان قريباً للغاية إلى الفريق، وقد يكون ذلك في مواجهة سامبدوريا يوم الأحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى