رياضة

مدرب إشبيلية لا يعتزم إراحة أي لاعب أمام تشيلسي


لا يعتزم مدرب إشبيلية يولن لوبتيغي، إراحة أي لاعب أمام ضيفه تشيلسي غداً الأربعاء في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم تأهل فريقه بالفعل لدور الستة عشر، بينما تنتظره مواجهة صعبة أمام ريال مدريد مطلع الأسبوع المقبل.

 ويملك كل فريق عشر نقاط وتأهلا بالفعل للدور المقبل رغم أن الفائز بمباراة الأربعاء في ملعب شانشيز بيزخوان سيحسم صدارة المجموعة الخامسة.

ولا يزال المدرب يأمل في الاعتماد على ثنائي اله��وم لوك دي يونج ولوكاس أوكامبوس رغم غيابهما عن التدريبات اليوم الثلاثاء، بينما سيفتقد لوبتيغي جهود الحارس الأساسي برونو والمهاجم كارلوس فرنانديز بعد إصابتهما بفيروس كورونا إضافة إلى ثنائي الوسط المصاب ماركوس أكونيا وسوسو.

‭ ‬وبعد مواجهة تشيلسي سيستضيف إشبيلية منافسه ريال مدريد حامل لقب الدوري الإسباني يوم السبت.

‭ ‬وقال لوبتيغي في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء “لم يتدرب لاعبان في الفريق (دي يونغ وأوكامبوس) وأتمنى استعادتهما وعدم خسارة جهود أي لاعب آخر.

“سنواجه تحديا أمام منافس يملك القدرات للفوز بدوري الأبطال. يملك تشيلسي أفضل هجوم في إنجلترا (مع ليفربول) وسنواجهه على حسم صدارة المجموعة”.

وبعد بداية صعبة للموسم في الدوري الإسباني حقق فريق المدرب لوبتيغي خمسة انتصارات متتالية في كل المسابقات.

ولم يخسر تشيلسي منذ سبتمبر (أيلول) وحقق ستة انتصارات متتالية قبل التعادل دون أهداف يوم الأحد أمام ضيفه توتنهام متصدر الدوري الممتاز.

وأضاف مدرب إشبيلية “نحن في حالة طيبة رغم غياب بعض اللاعبين لكني أتوقع مباراة صعبة أمام منافس يملك الكثير من المواهب الفردية والجماعية ويجب مضاعفة الجهد لو أردنا الفوز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى