رياضة

“استشارية” منتخبات اليد تناقش تصورات استراتيجية التطوير حتى 2024


ناقشت اللجنة الاستشارية التابعة للجنة المنتخبات الوطنية في اتحاد الإمارات لكرة اليد، آليات وضوابط تكوين المنتخبات في المراحل السنية المختلفة، واستعرضت ملامح استراتيجية العمل المستقبلية في الفترة من 2020 إلى 2024 لتحقيق نقلة نوعية هائلة على مستوى الأداء والمنتخبات، من خلال التعاون الوثيق وتوحيد البرامج ومناهج العمل مع الأندية، لتحقيق أفضل استثمار للعناصر المميزة، وتوفير الظروف المثالية لبرامج الإعداد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة الاستشارية الذي عقد عن بعد، برئاسة عبد الله الكعبي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس اللجنة وحضور كل من سعيد غريب وعمر الصغير وقاسم عاشور وإبراهيم محمد، والذي شهد استعراض أفضل الممارسات في تصعيد اللاعبين من مرحلة الناشئين إلى مرحلة الشباب، ومن الشباب إلى الفريق الأول، مع التأكيد على إتاحة كل الفرص للموهوبين كي يمثلوا المنتخبات في المناسبات المهمة.

وفيما يخص المنتخب الأول والجهاز الفني الذي سيتولى مسؤوليته.. أضاف: “من المرجح أن تسند مهمة المدير الفني لمدرب مواطن في المرحلة المقبلة، حتى تتضح الرؤية ونعتمد برنامج وأهداف المشاركة في بطولة آسيا 2022، لأنه من غير المنطقي أن نترك المنتخب الأول بلا تجمعات أو معسكرات إعداد في عام 2021، وسأعرض التصورات الخاصة بالمنتخب الأول على مجلس الإدارة برئاسة  نبيل محمد بن عاشور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى