رياضة

رد فعل طبيب مارادونا بعد اتهامه بـ”القتل غير العمد”


ردّ جرّاح أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، الراحل دييغو مارادونا، على فتح تحقيق بتهمة القتل غير المتعمد شمل مداهمة منزله، أنه قام بكل شيء إلى درجة المستحيل لإنقاذ الأسطورة.

كان مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو قرب بوينوس أيرس، فتح تحقيقاً حول ظروف وفاة “الفتى الذهبي”، فداهمت الشرطة مكتب ومنزل الطبيب ليوبولدو لوكي بحثاً عن أدلة حيال إهمال مهني محتمل.

وأوضحت مصادر قضائية أن الشبهة حيال لوكي الذي أجرى جراحة لمارادونا بداية نوفمبر(تشرين الثاني) الحالي، لإصابته بورم دماغي، لا تعني تلقائياً توقيفه من قبل الشرطة أو تقييد حريته.

وقال لوكي (39 عاماً) متنهداً في مؤتمر صحافي: “تريدون معرفة أين كمنت مسؤوليتي؟ في حبّي له، اعتنائي به، إطالة حياته وتحسينها في النهاية”.

وأضاف: “قمت بكل ما في وسعي إلى درجة المستحيل”، معتبراً نفسه صديقاً لمارادونا، وتعامل معه “كوالد وليس كمريض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى