رياضة

محمد الشناوي.. حصن أم��ن الأهلي نحو التتويج بـ”التاسعة”


عقب تألقه اللافت مع فريقه الأهلي المصري بمختلف المسابقات طوال الفترة الماضية، يطمح حارس المرمى الدولي المصري محمد الشناوي لتتويج جهوده مع الفريق الأحمر من خلال إحراز لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم وا��تياز عقبة الغريم التقليدي الزمالك في المباراة النهائية للمسابقة القارية بعد غد الجمعة.

ويعتبر الشناوي حصن الأمان للأهلي من أجل تحقيق طموحات جماهيره بالتتويج بلقب دوري الأبطال للمرة التاسعة في تاريخه والأولى منذ 7 أعوام.

وبعد فترة طويلة عانى خلالها الأهلي من تراجع المستوى في حراسة مرماه، منذ رحيل حارسه الأسطوري عصام الحضري عام 2008، جاء الشناوي ليعيد البريق لهذا المركز من جديد، بفضل تصدياته التي تتحطم عليها هجمات المنافسين.

وتدرج الشناوي (31 عاماً) في فرق الناشئين بالأهلي، وخاض مباراة وحيدة مع الفريق الأول تحت قيادة المدرب البرتغالي مانويل جوزيه عام 2008، قبل أن يرحل عن القلعة الحمراء في العام التالي.

ولعب الشناوي لأندية طلائع الجيش والإنتاج الحربي وحرس الحدود وبتروجيت، ليعود مجدداً إلى الأهلي في يوليو (تموز) عام 2016، ويفرض نفسه كحارس أساسي للفريق.

وتواجد الشناوي ضمن قائمة منتخب مصر، التي شاركت في نهائيات كأس العالم بروسيا عام 2018، حيث فاجأ الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب منتخب “الفراعنة” آنذاك الجميع باختياره حارس الأهلي ليلعب أساسياً في أولى مباريات المنتخب بالمونديال أمام نظيره الأوروغوياني، رغم أن الترشيحات جميعها كانت تصب في صالح الحضري، الذي كان موجوداً بالقائمة أيضاً، ولعب جميع مباريات التصفيات تقريباً.

وكان الشناوي عند حسن الظن به، وتصدى ببسالة لتسديدات هجوم منتخب أوروغواي بقيادة الثنائي الهجومي إدينسون كافاني ولويس سواريز، قبل أن يسكن شباكه هدف في اللحظات الأخيرة، لينال جائزة (رجل المباراة) عن جدارة واستحقاق.

وبعد تألقه في مونديال روسيا، بات الشناوي الحارس الأساسي للمنتخب المصري، الذي شارك معه في نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر العام الماضي، وكان اللاعب الأفضل في صفوف الفريق بشهادة الجميع.

وخلال موسم 2019-2020، بات الشناوي أكثر حراس الدوري المصري حفاظاً على نظافة شباكه في مباريات متتالية بالمسابقة، بعدما نجح في عدم استقبال أي هدف في 24 مباراة متتالية.

ولعب الشناوي في 43 مباراة بمختلف المسابقات مع الأهلي خلال موسم 2019-2020، تلقى خلالها 13 هدفاً، بينما حافظ على نظافة شباكه في 32 مباراة.

ولعب الشناوي دوراً مهماً في تأهل الأهلي للمباراة النهائية بدوري الأبطال، بعد تألقه اللافت في الكثير من المواجهات، خاصة أمام صن داونز الجنوب أفريقي بإياب دور الثمانية، والوداد البيضاوي في ذهاب قبل النهائي، الذي شهد تصديه لركلة جزاء للفريق المغربي قبل نهاية الشوط الأول من عمر اللقاء.

وشارك حارس الأهلي في 12 مباراة مع الأهلي في النسخة الحالية لدوري الأبطال، حافظ خلالها على نظافة شباكه في 7 مباريات، بينما تلقى مرماه 5 أهداف.

ومنحت تصديات الشناوي محبي الأهلي ��لكثير من الأمل في إمكانية الحفاظ على نظافة الشباك في نهائي دوري الأبطال، والتتويج بلقبه السادس خلال مشواره مع (المارد الأحمر)، الذي توج معه بثلاثة ألقاب للدوري المصري ولقب وحيد بكأس مصر والسوبر المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى