رياضة

هاميلتون: دائماً أملك الأدوات لتحقيق النجاح


قال سائق فريق مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، والذي حسم مؤخراً لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- للمرة السابعة معادلاً الرقم القياسي للأسطورة الألماني مايكل شوماخر، إنه “دائماً ما كانت لديه الأدوات لتحقيق النجاح كسائق”، وأوضح كيفية تركيزه على التطور.

وقال هاميلتون في مقابلة بموقع فورم��لا1، نشرت اليوم الثلاثاء: “الناس قد يعتقدون أن الأمر يبدو سهلاً، لكنني أقول إنه ليس كذلك على الإطلاق. استغرق الأمر وقتاً طويلاً للغاية كي أصل إلى هذا المستوى”.

وأضاف: “أعتقد أنني دائماً كانت لدي الموهبة. وربما كانت لدي دائماً الأدوات، لكنني كنت أعبث في صندوق الأدوات ولم أكن أعرف كيفية استخدام هذه الأدوات. وقد نجحت في ذلك”.

ولم يعزز هاميلتون نجوميته في السباقات وسجلات التاريخ الخاصة بها فقط، وإنما لمع بريقه عبر أنشطة أخرى خارج حلبات المنافسة، منها خط الأزياء المملوك له ودوره المتزايد في مكافحة العنصرية.

وقال هاميلتون إن “الأمر تطلب الكثير من الدراسة، كي يصل إلى النتائج التي حققها اليوم”.

وأضاف: “في كل عام، أكتب الجوانب التي لا أجيدها بشكل كبير، وكان هناك العديد منها. فأنا لست جيداً في التواصل أحياناً. على سبيل المثال”.

واعترف هاميلتون بأنه نال الكثير من الدعم خلال مشواره حتى توج باللقب السابع له في بطولة العالم، وصرح قائلاً “أشعر بالامتنان لكل الأشخاص الذين دعموني. ما كنت لأستطيع تقديم هذا في السباقات دون جهود كل فرد، حتى سيدات التنظيف، فهن جميلات وداعمات للغاية”.

ويواصل هاميلتون مشواره في بطولة العالم هذا الموسم بخوض سباق الجائزة الكبرى البحريني المقرر يوم الأحد المقبل، حيث يتطلع إلى تعزيز رقمه القياسي بتحقيق الانتصار الــ95 في مسيرته. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى