رياضة

“جودو الإمارات” يشارك في مهرجان “الرياضة نحو تعزيز السلام”


شارك رئيس اتحاد المصارعة والجودو سفير الاتحاد الدولي للجودو للسلام والتسامح، محمد بن ثعلوب الدرعي، في مهرجان الشباب الافتراضي العالمي، الذي انعقد عبر تقنية الاتصال المرئي تحت عنوان “الرياضة نحو تعزيز السلام”.

وتم خلال المناقشات طرح برنامج الجودو من أجل السلام  Judo for Peace، الذي تأسس بهدف تعزيز قيم السلام والتعايش في جميع أنحاء العالم، ترجمة لفلسفة الجودو من أجل السلام المعتمدة في مدونته الأخلاقية تحت شعاره المعلن “المساعدة والرفاهية المتبادلة”.

وأكد الدرعي في مداخلته بالمؤتمر أن الرياضة، بما فيها الأنشطة التنافسية والبدنية أداة قوية لحل النزاعات وبناء مجتمعات أفضل، وأنه باعتبار فنون الدفاع عن النفس من الرياضات الأولمبية النبيلة، فإن الجودو تقود المسيرة من حيث التعليم ودعم التنمية الاجتماعية، وتعزيز الوسائل التي تقوم بمعالجة القضايا، وإزالة التشوهات الاجتماعية لمساعدة الناس على العيش معًا.

وفي نفس المؤتمر أكد ماريوس فايزر رئيس الاتحاد الدولي أن رسالة “الجودو من أجل السلام” ساهمت في ترسيخ روابط التعاون بين مختلف الشعوب، حيث يجري تنفيذ استراتيجية محددة كجزء من خطة التنمية العالمية للاتحادات الوطنية، وتركز أنشطة الاتحاد في معسكرات اللاجئين على الأجيال الشابة لتعزيز ثقتهم بأنفسهم كما انها تقدم برامج تعليمية كثيرة منها مثل الجودو للأطفال، والجودو في المدارس، والجودو للمساواة بين الجنسين، كما يشارك أبطال الجودو بنشاط كبير في هذا المجال بالتعاون مع عدة منظمات دولية منها السلام والرياضة من أجل تهيئة ظروف أفضل للتعايش السلمي بدون أي نوع من التمييز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى