رياضة

هالاند وموكوكو يكتبان التاريخ مع دورتموند


قدم الفتى الذهبي إيرلينغ هالاند سيمفونية رائعة، قبل أن يترك المسرح لزميله اليافع يوسوفا موكوكو، الذي دخل تاريخ الدوري الألماني “البوندسليغا” من أوسع أبوابه، في ليلة خطف فيها بروسيا دورتموند الأضواء من جميع منافسيه.

جاء العنوان الرئيسي لصحيفة بيلد، اليوم الأحد: “هالاند … موكوكو … التاريخ”، “هالاند فرش السجادة الحمراء لموكوكو”.

وسجل هالاند 20 عاماً أربعة أهداف، ليقود دورتموند لاكتساح مضيفه هيرتا برلين 5-2، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ ينال لقب “سوبر هاتريك”.

وغادر المهاجم النرويجي الملعب في الدقيقة 85، ليمنح فرصة تاريخية لموكوكو الذي أصبح أصغر لاعب على الاطلاق يشارك في “البوندسليغا”، وذلك في اليوم التالي لاحتفاله بعيد ميلاده 16.

وكتب موكوكو عبر حسابه على إنستغرام: “يالها من ليلة… سعيد للغاية بتسجيل ظهوري الأول، لكن سعيد أكثر بالنقاط الثلاث، لا يوجد أي شيء يمكنه أن يصف هذا الشعور.. شكراً شكراً”.

وأثنى هالاند على موكوكو الذي سجل 141 هدفاً في 88 مباراة على مستوى فريق الناشئين تحت 17 عاماً، والشباب تحت 19 عاماً في دورتموند.

وقال هالاند: “سعيد للغاية ليوسوفا، أود أن ألعب إلى جواره في بعض الآحيان”.

وأضاف: “أعتقد أنه أحد أكبر المواهب في العالم حالياً، أنه لازال في يومه الأول بعد بلوغه 16، وهو يلعب بشكل مذهل، ينتظره مستقبل رائع”.

وحطم موكوكو الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلاً باسم نوري شاهين بفارق بلغ نحو عام كامل، حيث سجل شاهين ظهوره الأول في البوندسليجا عبر بوابة دورتموند وهو في 16 و330 يوماً، وذلك في عام 2005.

ونقل دورتموند عن شاهين قوله: “كان واضحاً أن يوسوفا موكوكو هو الشخص الذي سيحطم هذا الرقم، أنا سعيد أن واحداً من بيننا هو الذي حطمه، أتمنى لك كل التوفيق عزيزي يوسوفا”.

وكانت هذه مبادرة ذكية من المدرب لوسيان فافر، لأن الضجيج المصاحب للظهور الأول لموكوكو سيهدأ تدريجياً، وهو شيء يحتاجه دورتموند لحماية نجومه الصغار.

لكن أغلب الأضواء سلطت نحو هالاند الذي توج بجائزة الفتى الذهبي لأفضل لاعب تحت 21 عاماً في الدوريات الأوروبية الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى