رياضة

“صانع الأهداف” كين يقود توتنهام للصدارة


في آخر 3 مواسم له في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، هيأ هاري كين 8 فرص للتهديف لزملائه في توتنهام هوتسبير لكنه في الموسم الحالي وحده صنع حتى الآن 9 فرص ليقترب من الرقم القياسي وهو 20 فرصة.

وبعد أن كان رأس حربة هجوم توتنهام تغير دور كين كثيراً هذا الموسم واتخذ بعداً جديداً ليصبح نقطة الارتكاز التي يعتمد عليها فريق المدرب جوزيه مورينيو في الثلث الأخير.

وسبق لكين لاعب منتخب إنجلترا الفوز بجائزة الحذاء الذهبي لهداف الدوري الانجليزي الممتاز مرتين.

وقبل مدة قصيرة أحرز كين هدفه رقم 200 مع توتنهام لكن دوره تحول هذا الموسم من إحراز الأهداف إلى صناعة الفرص وظهر هذا الدور جلياً مرة أخرى في فوز فريقه على مانشستر سيتي 2-0 أمس السبت.

فقد تراجع كين من أجل استدراج مدافعي سيتي ودفعهم إلى التقدم ومن ثم افسح المجال أمام زميله الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين لإحراز الهدف الأول قبل أن يقدم التمريرة الأخيرة إلى جيوفاني لو سيلسو لإحراز الهدف الثاني ويصعد فريقه لصدارة البطولة.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتراجع فيها كين إلى وسط الملعب من أجل إفساح المجال أمام زملائه هذا الموسم وقد أدى هذا لتألق سون ا��ذي يتصدر حال��اً قائمة هدافي البطولة بتسعة أهداف.

وعن دوره الجديد قال كين لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية: “الاستحواذ على الكرة والحصول على ركلات حرة والتحلي بالقوة ومحاولة تهيئة الفرصة لزملائي”.

وأضاف اللاعب الدولي: “في هذا الموسم يتعين القيام بكل شيء من أجل الفوز بالمباريات، وظيفتي تتضمن العمل بكل جدية من أجل الفريق والفوز في الالتحامات وبالتأكيد إحراز الأهداف.. لكني أيضاً أحب الدفاع، لدي أفضل إحساس بعد هذا الأداء في المباراة الأخيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى