رياضة

خطة سان جيرمان لتمديد عقدي مبابي ونيمار


بموجب عقد حتى يونيو (حزيران) من عام 2022، أصبح نجمي نادي باريس سان جيرمان، نيمار، وكليان مبابي، في قلب الاهتمام، حيث يعد تجديد عقودهما أولوية كبيرة لدى ليوناردو الذي أنشأ استراتيجية خاصًة لإنجاز هذا الملف.

من المتوقع أن يكون ليوناردو قاب قوسين أو أدنى من العمل على إنجاز هذا الملف، وهو يدرك تماماً أن عمله فيما يتعلق بتمديد عقد الثنائي سيكون مراقباً من الإدارة.

وبدأ ليوناردو المناقشات بالفعل، حيث قال خلال تصريحات صحافية: “بدأنا الحديث، وعلينا أن نتكيف مع الواقع الاقتصادي، لكننا نفكر في تمديد عقود دي ماريا ونيمار ومبابي وحتى بيرنات أو دراكسلير، بدأنا المناقشة وسنكثف الوتيرة في الأسابيع المقبلة”.

وعلاوة على ذلك كشفت التقارير الفرنسية بأن باريس سان جيرمان على اتصال ببيئة نيمار، دون التقدم بأية عروض في الوقت الحالي.

ويأتي السبب وراء عدم التقدم بعرض هو السياق الاقتصادي، حيث يجب على نادي العاصمة الفرنسية أن يتبنوا خطة راسخة للنجاح في تجديد عقد كلا النجمين.

ومن جانبها، قامت صحيفة ليكيب بتقييم الوضع، حيث كشفت أن ليوناردو أيقن بأنه يجب تسرع المفاوضات لتجديد عقد الثنائي.

واعتباراً من الصيف الماضي، مارس لويناردو فكراً مختلفاً في تعاقدات النادي، من أجل توفير أكبر قدر من الأموال لترسيخها لتجديد عقد نجمي الفريق.

وقام ليوناردو بالتركيز على إصلاح فاتورة الأجور بالنادي، حينما تخلى عن لاعبين كبار مثل تياغو سيلفا، وإدينسون كافاني، والذي تسبب في توفير مبلغ كبير من الأجور.

وبهذه الاستراتيجية، يستعد باريس سان جيرمان لإطلاق مناورات كبيرة لتجديد عقد الثنائي، ولهذا يعمل باريس سان جيرمان على العديد من السيناريوهات.

وسيكون الأول هو زيادة راتب النجمين على سبيل المثال، ممكن أن يقدم لنادي راتباً قدره 10 ملايين يورو في السنة الأولى، ثم 25 مليون في الثانية، ثم 40 مليون في الثالثة، مما سيمسح للنادي بدفع رواتب اقل لكلا اللاعبين في الأعوام الأولى، طبقاً للأزمة الحالية.

ومن ناحية أخرى، يأمل سان جيرمان أيضاً في تخفيف قواعد اللعب المالي النظيف، كما كان الحال هذا الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى