رياضة

الدوري الإيطالي: إبراهيموفيتش يتحدى صديقه القديم


مع استئناف فعاليات الدوري الإيطالي، بعد فترة التوقف بسبب الروزنامة الدولية، سيكون عشاق الكرة الإيطالية على موعد مع مواجهة مثيرة بين فريقي نابولي وميلان بعد غد الأحد، في ختام مباريات الجولة 8 من المسابقة والتي تفتتح غداً السبت.

ويأمل السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش (39 عاماً) في مواصلة مسيرته التهديفية المميزة في الموسم الحالي رغم صلابة دفاع نابولي الذي يقوده المدرب جينارو غاتوزو الذي لعب بجوار إبراهيموفيتش في صفوف ميلان نفسه قبل سنوات.

ويستضيف غاتوزو زميليه السابقين إبراهيموفيتش ودانييلي بونيرا في هذه المباراة التي تجتذب معظم الاهتمام من باقي مباريات الجولة.

وقال غاتوزو لدى انتقال إبراهيموفيتش إلى ميلان في يناير (كانون الثاني) الماضي، لبدء فترة جديدة مع الفريق: “رأيت صوره وكنت مثل جده، لأن هذا العمل يدمرك”.

وخلال فترته الأولى مع الفريق، والتي امتدت لعامين، فاز إبراهيموفيتش مع ميلان بلقب الدوري الإيطالي وكان غاتوزو إلى جواره في الملعب قبل أن يترك اللاعبان الفريق في 2012، وذلك بعدما قضى غاتوزو 13 موسماً في صفوف الفريق.

وخلال فترته الحالية مع الفريق، ضرب إبراهيموفيتش بعامل السن ع��ض الحائط وسجل 8 أهداف في 5 مباريات خاضها بالدوري الإيطالي هذا الموسم وغاب عن الفريق في مباراتين بالبطولة بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وفي الأسبوع الماضي، أصيب المدير الفني لميلان ستيفانو بيولي ومساعده جياكومو موريلي لتصبح الفرصة سانحة أمام بونيرا ليبدأ أول عمل تدريبي له في قيادة الفريق لحين تعافي بيولي وموريلي.

وكان بونيرا، الذي أصيب بفيروس كورونا وتعافى منه في الشهر الماضي، خاض 6 مواسم إلى جوار غاتوزو كمدافع في صفوف ميلان، ولعب بجوار إبراهيموفيتش في موسمين بالفريق نفسه.

وبدأ ميلان الموسم بشكل رائع وتصدر جدول الدوري الإيطالي برصيد 17 نقطة من 5 انتصارات وتعادلين فيما يحتل نابولي المركز الثالث برصيد 14 نقطة.

ولكن نابولي كان من الممكن أن يتقدم على ميلان في جدول المسابقة خلال الفترة الحالية لكن الفريق تعرض لخصم نقطة من رصيده إضافة لاعتباره خاسراً في المباراة أمام يوفنتوس لعدم حضورها.

وأوضح النادي أن السلطات الصحية حظرت سفر الفريق إلى تورينو بسبب ظهور حالتي إصابة بفيروس كورونا في الفريق، وقرر النادي طرح القضية أمام اللجنة الأولمبية الإيطالية.

ويأمل غاتوزو في تحقيق الفوز على ميلان في المباراة بعد غد ليعادل رصيد ميلان من النقاط.

ويفتقد نابولي في هذه المباراة جهود لاعبه الجديد فيكتور أوسيمين الذي يعاني من الإصابة بخلع في الكتف خلال مشاركته مع المنتخب النيجيري في الفترة الماضية.

ويحتل ساسولو المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق نقطتين خلف ميلان، وسجل دومينيكو بيراردي قائد ساسولو أحد هدفي المنتخب الإيطالي في شباك مضيفه البوسني بدوري أمم أوروبا أمس الأول الأربعاء، وذلك بمساعدة زميله في الفريق مانويل لوكاتيللي.

ويختبر ساسولو قوته أمام فيرونا بعد غد الأحد، علماً بأن فيرونا يمتلك أفضل خط دفاع في المسابقة هذا الموسم حيث اهتزت شباكه 5 مرات فقط في الموسم الحالي.

ويمتلك ساسولو حتى الآن أقوى خط هجوم في البطولة بالموسم الحالي حيث سجل 18 هدفاً بالتساوي مع أتالانتا.

ويحتفظ ساسولو حتى الآن، مثل ميلان ويوفنتوس، بسجله خالياً من الهزائم في المسابقة.

ويستضيف يوفنتوس حامل اللقب فريق كالياري غداً السبت، في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

ويحتل يوفنتوس المركز الخامس بفارق نقطة واحدة خلف نابولي وروما، وينتظر أن يستعيد الفريق في مباراة الغد جهود مدافعه ماتياس دي ليخت بعد تعافيه من الإصابة.

وينتظر أن يعتمد يوفنتوس كثيراً على إمكانيات دي ليخت في مواجهة جواو بدرو وجيوفاني سيميوني مهاجمي كالياري اللذين سجل كل منهما 5 أهداف لفريقه في المسابقة هذا الموسم فيما سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو 6 أهد��ف ليوفنتوس في الموسم الحالي.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي كروتوني مع لاتسيو وسبيزيا مع أتالانتا غداً السبت، وفيورنتينا مع بينفينتو وإنتر ميلان مع تورينو وروما مع بارما وسامبدوريا مع بولونيا وأودينيزي مع جنوى بعد غد الأحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى