رياضة

فيليكس لقيادة أتلتيكو لإلحاق المزيد من الأضرار ببرشلونة


كان لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني، لويس سواريز، يرغب بشدة في تلقين فريقه السابق برشلونة درساً عندما يلتقيان بعد غد السبت، في الجولة 10 من الدوري الإسباني لكرة القدم على ملعب واندا متروبوليتانو.

ولكن، يتواجد المهاجم الأوروغوياني في الحجر الصحي بد ثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد في بلاده، مما يعني غيابه عن مواجهة الفريق الذي تركه في الصيف الماضي.

ومازال سواريز يعتقد أنه كان يملك الكثير ليقدمه لبرشلونة، ولكن مجلس إدارة النادي والمدرب الجديد رونالد كومان اتفقا على أن وقته انتهى مع الفريق وقاموا ببيعه لفريق أتلتيكو مدريد.

وسجل سواريز 5 أهداف من 6 مباريات شارك فيها مع أتلتيكو هذا الموسم، ولكن يتعين على أتلتيكو مدريد حالياً أن يضع آماله على اللاعب الصاعد جواو فيليكس.

وانضم المهاجم البرتغالي لأتلتيكو مدريد في الموسم الماضي مقابل مبلغ قياسي بالنادي بلغ 126 مليون يورو (149 مليون دولار) وقدم أداء رائع��ً مع الفريق في هذا الموسم.

وسجل فيليكس 5 أهداف وصنع هدفين في 7 مباريات بالدوري الإسباني، ليظهر أنه نضج ليكون المهاجم الذي يحتاجه المدرب دييغو سيميوني ليعزز حلم الفريق بالتتويج بلقب الدوري.

وقال فيليكس للمركز الإعلامي لناديه أمس الأربعاء: “هذه هي المباريات التي نحب أن نلعبها، (أمام برشلونة) سيتعين علينا أن نركض أكثر قليلاً عن المعتاد بسبب طريقة لعبهم، ولأنهم يحبون امتلاك الكرة والاستحواذ عليها”.

ويتطلع فيليكس لإلحاق المزيد من الضرر بفريق برشلونة الذي يعاني من الآلام تحت قيادة كومان.

وانتهت سلسلة من النتائج السلبية لبرشلونة في آخر مبارياته قبل فترة التوقف، بالفوز على ريال بيتيس 5-2، ومع ذلك تبقى هناك تساؤلات بشأن تشكيلة كومان مع الفريق الذي يحتل المركز الثامن بجدول الترتيب.

تحقيق الفوز على أتلتيكو مدريد سيقطع شوطاً كبيراً لتهدئة المخاوف من أن كومان ليس هو الشخص المناسب لقيادة برشلونة للمجد هذا الموسم.

وتعاقد أتلتيكو مدريد مع فيليكس ليملأ الفراغ الذى تركه أنطوان غريزمان، الذي لم يقدم مستواه المعروف مع برشلونة في أول موسم ونصف الموسم مع الفريق الكاتالوني.

وقال كومان لصحيفة دياريو سبورت: “إنه يقوم بعمل جيد، رغم أنه قال بنفسه قبل أسابيع أن أداءه يجب أن يتحسن”.

وأضاف: “اللاعبون يمرون بلحظات من الشك ويجب علينا أن نساعدهم لاستعادة أفضل مستوياتهم، ولكن في النهاية الأمر بيد اللاعب”.

وسيفتقد أتلتيكو أيضاً لجهود لوكاس توريرا، الذي أصيب بفيروس كورونا بينما كان مع المنتخب الأوروغوياني.

وبإمكان فريق ريال سوسيداد، متصدر الترتيب، الحفاظ على مركزه من خلال تحقيق الفوز على قادش يوم الأحد، بينما يحل ريال مدريد ضيفاً على فياريال، الذي يقدم عروض جيدة مع المدرب أوناي إيمري.

وتعرض فريق ريال مدريد، بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان، لهزيمة أمام فالنسيا قبل فترة التوقف الدولي، وسيكون الفريق عازماً على التعويض عندما يواجه فريق فياريال.

ويدخل الريال المباراة ولديه العديد من الإصابات، حيث تحوم الشكوك حول مشاركة ثنائي الدفاع سيرجيو راموس ورافائيل فاران، اللذان يسابقان الزمن للحقا بالمباراة، بينما مازال الثنائي إدين هازارد وإيدر ميليتاو ينتظران ظهور عينة سلبية في الفحوص التي خضعوا لها للكشف عن فيروس كورونا.

ولم يعد كاسيميرو مصاباً بفيروس كورونا، وبإمكانه اللعب بعدما غاب عن المباراة التي خسرها الفريق أمام فالنسيا، بينما يأمل الثنائي كريم بنزيما وداني كارفاخال في المشاركة بالمباراة ولكن ربما لن يتمكنا من الشفاء في الوقت المناسب بعد إصابتهما بكدمات.

وفي بقية ��باريات هذه ا��جولة، يلتقي أوساسونا مع هويسكا، وليفانتي مع إلتشي، وإشبيليه مع سلتا فيغو، وإيبار مع خيتافي، وغرناطة مع بلد الوليد، وألافيس مع فالنسيا، وأتلتيك بلباو مع ريال بيتيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى