رياضة

بيان: “كاس” تنصف “فروسية الإمارات” وعودة النشاط في يناير


أصدرت محكمة التحكيم الرياضي الدولية “كاس”، حكماً تاريخياً لصالح فروسية الإمارات منذ أيام في دعوى اتحاد الإمارات للفروسية والسباق ضد إيقاف الاتحاد الدولي للفروسية للرياضات التي يشرف عليها في الدولة.

وبحسب بيان من الاتحاد اليوم الأربعاء، ستبدأ المنافسات في يناير (كانون الثاني) المقبل، فضلاً عن تخفيض الغرامات المالية الكبيرة التي تم فرضها إلى النصف، ويسمح الحكم بعودة فرسان الإمارات للمشاركة في بطولات العالم المختلفة للقدرة، وفي مقدمتها بطولة العالم التي من المقرر أن تقام في إيطاليا، وبطولة العالم للناشئين في هولندا.

وجاء الحكم بعد مداولات قضائية عدة أمام المحكمة الدولية لعرض القضية بشكل كامل، وشمل الحكم على استئناف اتحاد الإمارات لكامل عضويته في الاتحاد الدولي بدءاً من يناير (كانون الثاني) المقبل، والسماح له بالقيام بالإجراءات الإدارية على موقع الاتحاد الدولي منذ فوراً والمتعلقة بإضافة أو تعديل السبا��ات الدولية ع��ى رزنامة الاتحاد الدولي وغيرها من الإجراءات وشمل الحكم تخفيض الغرامات التي فرضت على اللجان المنظمة بمقدار 50% مع تحميل الاتحاد الدولي تكاليف وأتعاب المحامين التي فرضها على الاتحاد ويتحمل كل طرف نفقاته الخاصة بإجراءات التحكيم في محكمة “كاس”.

جدير بالذكر أن تحويل الدعوى القضائية إلى “كاس” جاء بعد القفز على الإجراءات المطولة الخاصة بالاستئناف داخل محكمة الاتحاد الدولي بعد توافق كافة الأطراف، وبعد الوصول إلى طريق مسدود مع الاتحاد الدولي الذي أصدر قراراً في سبتمبر (أيلول) الماضي ادعى فيه أن اتحاد الإمارات أدرج كأس رئيس الدولة، وكأس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كسباقات وطنية لتجنب تطبيق قانون القدرة الجديد 2020، وقام بموجب القرار بإيقاف اتحاد الإمارات والرياضات التي يشرف عليها بالإضافة لغرامات مالية كبيرة على اللجان المنظمة، وتحميل الاتحاد التكاليف القضائية وأتعاب المحامين.

وبرر اتحاد الإمارات موقفه بشفافية ووضوح، بأنه تم نشر برنامج سباقات القدرة والتحمل في الدولة في الموعد السنوي لها في بداية سبتمبر (أيلول) 2019، أي قبل التصويت على القوانين باجتماع الجمعية العمومية في موسكو 2019، ومعرفة نتائج التصويت، إضافة إلى أن معظم القوانين المهمة والأساسية التي صوَّت ضدها اتحاد الإمارات تم تأجيل تطبيقها، حسب قرار مجلس إدارة الاتحاد الدولي، إلى شهر يوليو (تموز)، في حين أن السباقات نُظمت في بداية العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى