رياضة

أرتور يستمتع بعودته لتشكيلة البرازيل


عاد لاعب الوسط أرتور إلى تشكيلة البرازيل وسجل الهدف الذي فتح طريق الانتصار 2-0 على أوروغواي اليوم الأربعاء، في تصفيات كأس العالم لكرة القدم لكن لاعب يوفنتوس قال إن تحقيق أربعة انتصارات في أربع مباريات لا يعني أن منتخب بلاده يمكنه الاسترخاء.

وجاء هدف أرتور في الشوط الأول بمساعدة الحظ إذ أبدلت تسديدته اتجاهها وخدعت حارس أوروغواي، لكن الهدف جاء في الوقت المناسب وساعد على تهدئة أعصاب فريقه الغائب عنه الهداف نيمار.

وأضاف ريتشارليسون مهاجم إيفرتون هدفاً ثانياً في نهاية الشوط الأول، لكن في الوقت الذي حافظت فيه البرازيل بطلة العالم خمس مرات على علامة النجاح الكاملة في طريقها لنهائيات 2022، قال أرتور إن المنتخب البرازيلي لا يجب أن يشعر بالزهو.

وقال: “هناك مجال دائماً للتطور، لن يتملكنا الغرور لأننا لم نخسر، نعرف أن كل مباراة صعبة وكل مباراة مختلفة لكننا في الطريق الصحيح، ليس لأننا انتصرنا لكن لأننا لعبنا جيداً في بعض الأحيان”.

وأضاف: “نحن في الطريق الصحيح، لدينا ثقة كاملة في الجهاز الفني وثقة في الفريق بأكمله ولذلك سنواصل البحث عن تحقيق هدفنا وهو التأهل لنهائيات كأس العالم”.

ولم يكن أرتور، الذي انتقل في صفقة شابتها الفوضى من برشلونة إلى يوفنتوس في وقت سابق من العام الحالي، ضمن تشكيلة المنتخب الوطني لكن مع غياب كاسيميرو وجهت إليه الدعوة مجدداً من أجل المشاركة في مباراة مونتفيديو وتألق ليسجل لأول مرة بالقميص الأصفر.

والهزيمة هي الثانية فقط لأوروغواي على أرضها في آخر 32 مباراة، وفي المرتين أمام البرازيل، لكن بالرغم من أنها ستعتبر نفسها غير محظوظة بعدما سددت مرتين في إطار المرمى وأٌلغي لها هدف، فإن أرتور قال إن المنتخب البرازيلي استحق الفوز.

وأبلغ الصحافيين: “أعتقد أننا سعينا بشكل أكبر للهجوم، بذلنا جهداً أكبر بالكرة، ضغط المهاجمين لدينا كان أفضل واعتمدوا هم على الكرات الطويلة بشكل أكبر، أعتقد أننا نستحق الفوز لأننا سعينا من أجله أكثر منهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى