رياضة

فرنسا تواصل انتصاراتها والبرتغال تستعيد اتزانها والسويد تهبط للقسم الثاني


قلب المنتخب الفرنسي لكرة القدم تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 3-2 على نظيره السويدي اليوم الثلاثاء، في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة بدوري القسم الأول لبطولة دوري أمم أوروبا، والتي شهدت اليوم أيضاً هزيمة المنتخب الكرواتي أمام ضيفه البرتغالي 2-3.

على إستاد دو فرانس في باريس، واصل المنتخب الفرنسي انطلاقته الرائعة في هذه النسخة من البطولة وحقق فوزاً غالياً على نظيره السويدي ليرفع رصيده إلى 16 نقطة في صدارة المجموعة علماً بأنه ضمن صدارة المجموعة والتأهل للدور قبل النهائي قبل مباريات هذه الجولة.

وفي المقابل، تجمد رصيد المنتخب السويدي عند ثلاث نقاط في المركز الرابع الأخير بالمجموعة، بعدما مني بالهزيمة الخامسة في المجموعة ليهبط إلى دوري القسم الثاني في النسخة القادمة (الثالثة) من البطولة.

وكان المنتخب السويدي هو البادئ بالتسجيل عن طريق فيكتور كلايسون في الدقيقة الرابعة، ولكن المنتخب الفرنسي رد بهدفين سجلهما أوليفيه جيرو وبنيامين بافارد في الدقيقتين السادسة و16 لينهي الشوط الأول لصالحه.

وفي الشوط الثاني، سجل جيرو الهدف الثاني له وهو الثالث للفريق في الدقيقة 59، فيما أحرز روبن كايسون الهدف الثاني للسويد في الدقيقة 88.

وفي مدينة سبليت الكرواتية ، أنهى المنتخب الكرواتي الشوط ا��أول لصالحه بهدف نظيف سجله ماتيو كوفاسيتش في الدقيقة 29.

ولكن الفريق تلقى لطمة قوية بعد دقائق من بداية الشوط الثاني حيث طرد لاعبه ماركو روج في الدقيقة 51، لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

واستغل المنتخب البرتغالي النقص العددي في صفوف مضيفه وأحرز هدفين سجلهما روبن دياز وجواو فيليكس في الدقيقتين 53 و61 قبل أن يحرز كوفاسيتش هدفه الثاني في الدقيقة 65، قبل أن يمنح روبن دياز المنتخب البرتغالي الفوز الثمين بهدفه الثاني وهو الثالث للفريق في نهاية المباراة.

ورفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثاني بالمجموعة، فيما تجمد رصيد كرواتيا عند ثلاث نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام السويد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى