رياضة

إعلان ملعب سينتناريو في أوروغواي تراثاً وطنياً


تم إعلان ملعب سينتناريو في مونتيفيديو بأوروغواي، الذي تم افتتاحه في عام 1930 لأول كأس عالم لكرة القدم، والذي شبهه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الأسبق، جواو هافيلانغ، بالبارثينون اليوناني، لمساهمته في الثقافة العالمية، اليوم الإثنين أثراً تاريخياً وطنياً.

وأكد وزير التربية والتعليم والثقافة، بابلو دا سيلفيرا للصحافة: “كانت قضية معلقة لدينا، وهو ملعب معروف في جميع أنحاء العالم، وتم إعلانه منذ سنوات عديدة كنصب تاريخي للعبة كرة القدم. نحن نقوم بشيء لأنه إذا كان هناك عمل يستحق ذلك، فهو هذا”.

وأضاف أن الملعب يمثل “تراثا كروياً وتاريخياً ومعمارياً”.

 وقال: “كان عمل المهندس المعماري (خوان أنطونيو) سكاسو عملاً رائداً عالمياً مطلقاً، عندما تم بناؤه في عام 1930. يتميز بتصميم رائع من وجهة نظر جمالية ومن وجهة نظر عملية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى