رياضة

إسبانيا تبحث عن فوز غائب منذ عقد أمام ألمانيا


لم يتمكن منتخب إسبانيا، الذي يستضيف نظيره الألماني الثلاثاء المقبل، من هزيمة “المانشافت” منذ نصف نهائي مونديال جنوب أفريقيا 2010، حين منح كارليس بويول، من رأسية بعد ركنية نفذها تشافي هيرنانديز، الفوز التاريخي للإسبان 1-0 ليتأهل فريق “لا روخا” للنهائي حيث توج بالبطولة.

وكان ذلك الانتصار بمثابة تأكيد على قوة المنتخب الذي توج قبلها بعامين بطلاً للقارة الأوروبية على حساب ألمانيا نفسها في فيينا، بهدف من توقيع فيرناندو توريس.

ومنذ نصف نهائي مونديال جنوب أفريقيا، لم تتمكن إسبانيا من هزيمة الألمان.

ففي عام 2014، سقطت إسبانيا أمام الماكينات الألمانية بهدف دون رد سجله لاعب ريال مدريد، توني كروس، ثم تعادلت بهدف لمثله في 2018 بمدينة دسلدورف في ودية أخرى.

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي، تعادل الفريقان بنفس النتيجة في شتوتغارت في لقاء ضمن منافسات النسخة الحالية من دوري الأمم الأوروبية.

وتواجهت إسبانيا وألمانيا في 24 مباراة، فاز “الماتادور” في سبع منها وتجرع الهزيمة في تسع وكان التعادل سيد الموقف ثماني مرات، بإجمالي 25 هدفاً له و30 عليه.

وسيستضيف منتخب “لا روخا” نظيره الألماني يوم الثلاثاء، في إسبانيا في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري الأمم الأوروبية.

وتنازلت إسبانيا بتعادلها أمام سويسرا السبت، عن صدارة المجموعة الرابعة لألمانيا، التي أكرمت ضيافة أوكرانيا بثلاثة أهداف لواحد، ليتأجل حسم المتأهل منهما لنصف النهائي للمواجهة المرتقبة بينهما يوم الثلاثاء المقبل.

وتتصدر ألمانيا المجموعة برصيد 9 نقاط، بفارق نقطة أمام إسبانيا، بينما تأتي أوكرانيا ثالثة برصيد 6 نقاط، مقابل 3 نقاط لسويسرا متذيلة الترتيب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى