رياضة

المئات يُشيعون الرئيس السابق لنادي شبيبة القبائل


شيع المئات اليوم السبت الرئيس السابق لنادي شبيبة القبائل الجزائري، محند شريف حناشي، الذي وافته المنية الجمعة عن عمر يناهز 70 عاماً بعد صراع مع المرض استمر لأسابيع.

ووري جثمان حناشي بمقبرة قرية “ايجيل نثازرت” مسقط رأسه ببلدة الأربعاء ناث ايراثن بولاية تيزي وزو، في حضور جموع غفيرة قدمت من مختلف مدن الجزائر رغم القيود المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وتقدمت شخصيات سياسية ورياضية جزائرية الجمعة واليوم السبت، بتعازيها الخالصة لعائلة الفقيد حناشي ولناديه السابق.

من جهة أخرى، وصف أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، في برقية تعزية، حناشي، بـ”الرئيس الأسطوري”، متقدماً بتعازيه لعائلته ولنادي شبيبة القبائل والاتحاد الجزائري لكرة القدم.

ويعد حناشي، من أبرز الشخصيات الكروية في الجزائر، حيث ترأس شبيبة القبائل من عام 1993 إلى 2017، ونال معه 10 ألقاب بواقع بطولة الدوري الجزائري 4 مرات، كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) 3 مرات، كأس الجزائر مرتين، وكأس أفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس مرة واحدة.

ولعب حناشي، كمدافع في صفوف شبيبة القبائل، 11 موسمًا في الفترة الممتدة من 1968 إلى 1978، كما تقمص ألوان المنتخب الجزائري 3 مرات عام 1972.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى