رياضة

كيف تناولت الصحف الإنجليزية إصابة صلاح بكورونا؟


خيم خبر إصابة نجم منتخب مصر وليفربول الإنجليزي محمد صلاح بفيروس كورونا، على عناوين الصحف الإنجليزية اليوم السبت.

وتناولت العديد من صحف إنجلترا خبر إصابة محمد صلاح، بعد إعلان بيان اتحاد الكرة المصري لتوضيح الحالة الصحية للاعب، والتي تعد ضربة قوية لفريق مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، في وقت حرج من الموسم.

ويرصد التقرير التالي لصحيفة اليوم السابع، أبرز ما جاء في صحف إنجلترا عن إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا:

ذا صن
ذكرت صحيفة ذا صن الإنجليزية أن محمد صلاح أصيب بفيروس كورونا، بعد أيام من حضوره حفل زفاف شقيقه، ولم يلتزم صلاح بالإجراءات الوقائية، وظهر في بداية الفرح يرتدي كمامة ثم قام بسحبها أسفل ذقنه، ثم خلعها خلال رقصه وسط مجموعة من الحضور.

دايلي ميل
وذكرت صحيفة دايلي ميل الإنجليزية أنه ثبت إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا، بعد خضوعه لمسحة ثانية بعد أيام من مشاركة نجم ليفربول في حفل زفاف شقيقه في مصر، تاركاً فريق كلوب دون لاعب رئيسي آخر.

وأضافت الصحيفة: “صلاح الذي تم تصويره على وسائل التواصل الاجتماعي في حفل زفاف شقيقه في وقت سابق من هذا الأسبوع، وحضر أيضاً حفل توزيع الجوائز في القاهرة الأربعاء الماضي، سيغيب الآن عن مباراتي ليفربول المقبلتين ضد ليستر وأتالانتا في دوري أبطال أوروبا”.

وتابعت الصحيفة: “تم حذف البيان في وقت لاحق واستبداله بمعلومات تفيد بأن 3 لاعبين من مصر قد ثبتت إصابتهم بالفعل بفيروس كورونا، دون تسمية صلاح، وكذلك بعض أعضاء توغو، وسيتم إجراء الاختبارات الثانية قبل المباراة، وأكد الاتحاد المصري لكرة القدم في وقت لاحق أن صلاح أعاد اختباره الإيجابي الثاني”.

ميرور
وذكرت صحيفة ميرور الإنجليزية أن محمد صلاح وجه صفعة قوية لكتيبة ليفربول، بعد أن تم اكتشاف إصابته بفيروس كورونا، عقب حضوره حفل زفاف شقيقه في مصر، ولم يرتدي القناع الواقي أو ترك مسافة بينه وبين الحضور، وأنه لم يكن اللاعب الوحيد في الحفل، إذ أن نجم أستون فيلا محمود حسن تريزيغيه، أيضاً كان أبرز الحضور ولكن لم يصب بالفيروس.

سكاي سبورتس
وذكر موقع سكاي سبورتس الإنجليزي، أن محمد صلاح أصيب بفيروس كورونا خلال أدائه الواجب الدولي مع المنتخب المصري، ليترك كتيبة يورغن كلوب في موقف صعب، بعد إصابة فيرجيل فان دايك وجو غوميز، وترينت ألكسندر أرنولد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى