رياضة

خطاب “الجبلاية” حول رامز حفظ الله إلى منتخب المغرب


حسم اللاعب الشاب رامز حفظ الله (17 عاماً)، من والد مصري وأم مغربية، قراره بالمشاركة مع منتخب “أسود أطلس” للشباب، بعد رسالة الاتحاد المصري للاتحاد الإنجليزي المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المدير التنفيذي للنادي الذي ينشط فيه رامز، ميلوول الإنجليزي، ستيف كافينا، إن رغبة لاعب الفريق رامز حفظ الله هي من حسمت اختياره لمنتخب المغرب وليس مصر.

وأضاف الم��ير التنفيذي للنادي الإنجليزي لموقع في الجول: “اللاعب هو من رفض الانضمام لمنتخب مصر، واختار المغرب بكامل إرادته”، نسبة لأصول والدته المغربية.

وشدد: “النادي لا يتدخل مطلقاً في اختيارات اللاعبين فهذه قراراتهم الشخصية”.

وقال مصدر من ميلوول في الوقت ذاته، إن النادي انزعج تماماً من صيغة الخطاب المرسل من الاتحاد المصري لكرة القدم لاستدعاء رامز حفظ الله للانضمام لمنتخب الشباب تحت 20 عاماً.

وأضاف: “أرسلنا رداً للاتحاد المصري كذلك لاستيضاح تفاصيل الخطاب لعدم وضوحه، خاصة بعد قلقنا من طلب تحمل اللاعب أموال السفر والإقامة، ولكننا لم نتلق أي إجابة حتى الآن”.

وأتم المصدر حديثه: “فتحنا تحقيقاً حول الواقعة، وتأكدنا من أننا قمنا بكل شيء بشكل صحيح، وفقاً للبروتوكول المتبع في مثل تلك الحالات”.

وكان خطاب الاتحاد المصري لنادي ميلوول نص على أن يتحمل اللاعب تكاليف السفر والإقامة وكافة الأمور أثناء خضوعه للاختبار من قبل الجهاز الفني لمنتخب مصر للشباب.

وكان المدير الفني لمنتخب مصر للشباب ربيع ياسين، قال في وقت سابق، إن اتحاد الكرة أرسل خطاباً بالفعل لنادي ميلوول يطلب فيه استدعاء اللاعب لكنه لم يتلق أي إجابة قبل أن يتفاجأ بإعلان المغرب ضم اللاعب.

وأضاف ربيع ياسين: “مسؤولو اتحاد الكرة خاطبوا نادي ميلوول في 4 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بطلب مني لضم اللاعب رامز حفظ الله لمعسكر شباب الفراعنة خلال المرحلة المقبلة”.

وأكمل: “طلبت خضوع رامز حفظ الله لاختبار فني في معسكر الفراعنة على أن يخوض مباراة ودية خلال فترة تواجده، لكن لم يصل أي رد على الخطاب، سواء من النادي أو اللاعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى