رياضة

أبطال أوروبا: الاختبار الأول لبيرلو.. ودون رونالدو!


تبرز قمتا يوفنتوس الإيطالي وضيفه برشلونة الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي وضيفه لايبزيغ الألماني غداً الأربعاء، في ختام الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتشهد مباريات الأربعاء، مواجهة بين باشاك شهير التركي وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، وصيف بطل النسخة الأخيرة.

ويبحث كل من تشيلسي الإنجليزي وبروسيا دورتموند الألماني عن تعويض خيبة الجولة الأولى عندما يحل الأول ضيفاً على كراسنودار الروسي، ويستضيف الثاني زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

ويسعى يوفنتوس وضيفه برشلونة إلى محو آثار خيبتيهما المحلية والتركيز على مشوارهما في المسابقة القارية العريقة التي يمني كل منهما النفس بالظفر بلقبها عندما يلتقيان على ملعب أليانز ستاديوم في تورينو، في أول اختبار حقيقي للمدرب الجديد لفريق “السيدة العجوز” لاعب وسطه السابق أندريا بيرلو.

وهي المباراة الكبيرة الأولى لبيرلو (41 عاماً) منذ توليه تدريب يوفنتوس بعد إقالة ماوريتسيو ساري مباشرة عقب خروج الفريق من ثمن النهائي على يد ليون الفرنسي في أغسطس (آب) الماضي.

وبالمناسبة، فإن آخر مباراة لبيرلو كلاعب مع يوفنتوس كانت أمام برشلونة بالذات في نهائي المسابقة القارية العريقة عام 2015 عندما فاز الفريق الإسباني 3-1.

وتكتسي المواجهة أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين المرشحين للظفر ببطاقتي المجموعة السابعة الى الدور الثاني وبالتالي ستكون نتيجتا مواجهتيهما المباشرتين حاسمة لتحديد بطل المجموعة.

وغالباً ما تشهد مواجهة الفريقين إثارة وندية كبيرتين، وفي آخر 11 مباراة بينهما، فاز برشلونة أربع مرات مقابل ثلاثة انتصارات لفريق “السيدة العجوز”.

ويدخل يوفنتوس الطامح الى الذهاب بعيداً في المسابقة في سعيه إلى التتويج بلقبها للمرة الثالثة بعد عامي 1985 و1996، بعد تعادلين مخيبين في الدوري المحلي أمام مضيفه كروتوني وضيفه فيرونا بنتيجة واحدة، في مباراتين غاب عنهما نجمه البرتغالي كريستيانو رون��لدو بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد خلال فترة التوقف الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى