رياضة

زيدان: أشعر بخيبة أمل بسبب كل ما حدث


قال مدرب ريال دريد زين الدين زيدان، إن فريقه بدا مفتقراً للثقة خلال هزيمته المفاجئة 2-3 أمام شاختار دونيتسك في افتتاح دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكنه ألقى باللوم على تراجع مستوى لاعبيه.

وخاض شاختار المباراة دون 10 لاعبين بسبب إصابتهم بعدوى كوفيد-19 وإصابات أخرى لكنه سحق بطل أوروبا 13 مرة في الشوط الأول وتقدم 3-0 وأهدر العديد من الفرص لتعزيز تفوقه.

ورد ريال بهدفين في الشوط الثاني عبر لوكا مودريتش وفينيسيوس جونيور وألغى الحكم هدفاً آخر لبطل إسبانيا في اللحظات الأخيرة بداعي التسلل لكن زيدان لم يستطع إخفاء حقيقة تفوق فريق مبتلي بالإصابات على لاعبيه.

وأبلغ زيدان مؤتمراً صحافياً: “كنا نفتقر للقليل من كل شيء لكن الأسوأ بين كل ذلك هو الافتقار للثقة، من الصعب التفكير فيما يمكن قوله عندما تهتز شباكك بثلاثة أهداف في الشوط الأول، ارتكبنا خطأ في هدف (شاختار) الأول وبعد ذلك أصبحت الأمور صعبة جداً”.

وأضاف: “أشعر بخيبة أمل بسبب كل ما حدث، كانت مباراة سيئة وليلة سيئة لكني أنا المدرب وأنا المسؤول عن إيجاد الحلول، لم أستطع إيجادها وكانت لحظة صعبة جداً للاعبين”.

وخسر ريال آخر مباراة في الدوري أمام قادش ويجب عليه استعادة زمام الأمور قبل أن يحل ضيفاً على برشلونة يوم السبت، لكن زيدان لا ��فكر في أن الهزيمتين ستعنيان السقوط أمام غريمه اللدود.

وتابع زيدان الذي قاد ريال مدريد لثلاثة ألقاب في دوري الأبطال بالإضافة إلى لقب الدوري في الموسم الماضي: “ليس لدي ما أقوله في هذا الأمر وسنكون هناك يوم السبت وسنذهب مستعدين، هذه ليلة سلبية لنا لكن يجب علينا تغيير الأمور”.

وأضاف: “أشعر بالشفقة على اللاعبين فقد فازوا كثيراً معي ولا يستحقون ذلك، لكنها كرة القدم، في يوم تصبح الأمور سيئة وفي أخرى تسطع الشمس، في بعض الأحيان تكون صعبة جداً وهذه الليلة كانت واحدة من تلك اللحظات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى