رياضة

بيرلو يتفوق على مدربه السابق لوتشيسكو


قبل أكثر من 25 عاماً، منح ميرشا لوتشيسكو الفرصة لأندريا بيرلو لخوض أول مباراة احترافية كلاعب، لكن مدرب يوفنتوس الحالي تفوق على مدربه السابق وقاد ناديه الإيطالي للفوز 2-0 على دينامو كييف في بداية مظفرة لمسيرته في دوري أبطال أوروبا.

وكان بيرلو يبلغ من العمر 16 عاماً عندما أشركه لوتشيسكو مدرب بريشيا آنذاك في مباراة بالدوري الإيطالي أمام ريجيانا في مايو (أيار) 1995، ليستهل مسيرة مذهلة.

ونجح بيرلو أمس الثلاثاء، في إصلاح بعض الأخطاء الفنية في فريقه ليتفوق على المدرب المخضرم.

وقال بيرلو: “اليوم كان من المهم أن نقدم مباراة قوية، كان يمكن أن نستغل فرصنا بشكل أفضل في الشوط الأول لكننا أدينا بشكل مميز للتقدم في النتيجة بشكل مبكر في الشوط الثاني وبعد ذلك سيطرنا على المباراة بشكل أفضل كثيراً”.

وساعد توفر المواهب الهجومية تحت قيادة بيرلو على فوز يوفنتوس بمباراة في المجموعة السابعة رغم غياب الهداف كريستيانو رونالدو الذي ابتعد عن التشكيلة بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف بيرلو: “(فيدريكو) كييزا يستطيع اللعب على الجانبين، و(ديان) كولوسيفسكي يستطيع اللعب في الجانبين وفي الوسط، و(آرون) رامسي كذلك، أعتقد أننا نملك خيارات عديدة في الهجوم”.

وتابع: “دعونا لا ننسى أننا نلعب دون رونالدو، و(باولو) ديبالا لم يكن في حالة (صحية) جيدة”.

وسجل موراتا مرتين، وكان كولوسيفسكي مؤثراً في الهدف الافتتاحي بينما شارك المهاجم الأرجنتيني ديبالا، الذي كان يعاني من إصابة في عضلات الفخذ، كبديل في الشوط الثاني.

وقال بيرلو: “ديبالا كان يحتاج إلى اللعب لاستعادة لياقته، شارك لحوالي نصف ساعة لكنه في الواقع يحتاج إلى المزيد من الدقائق ليكون جاهزاً تماماً”.

وبالنسبة للمخضرم لوتشيسكو، فقد صنع مستوى اللاعبين الفارق.

وقال مدرب دينامو كييف: “الفريق الأقوى والأكثر خبرة حقق الفوز، من الناحية الفنية كان مستوى المنافس مختلفاً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى