رياضة

سولشار: فرحة أقل هذه المرة بالفوز على سان جيرمان


فاز مانشستر يونايتد مجدداً في ضيافة باريس سان جيرمان، لكن الانتصار في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لم يمنح النادي نفس سعادة المرة السابقة من وجهة نظر المدرب أولي جونار سولشار.

وانتهت آخر زيارة ليونايتد إلى باريس في 2019 بالفوز 2-1 بعد هدف من ماركوس راشفورد من ركلة جزاء قرب النهاية ليضمن النادي آنذاك التأهل إلى دور الثمانية بقاعدة الهدف خارج الأرض، بينما جاء انتصار الأمس بالنتيجة ذاتها في بداية منافسات المجموعة الثامنة.

وقال سولشار بعدما سجل راشفورد أيضاً هدف الفوز قبل 3 دقائق من النهاية: “هذا شعور مختلف عن آخر مرة فزنا هنا، فنحن في بداية دور المجموعات لكننا حققنا الفوز على فريق رائع”.

وأضاف: “في آخر مرة كانت مباراة إقصائية وكانت الاحتفالات صاخبة، لكن هذه المرة كانت الأجواء مختلفة مع غياب المشجعين لكنه يبقى انتصاراً رائعاً ونحن نستحق الفوز”.

وأقيمت المباراة دون حضور مشجعين في خضم جائحة كوفيد-19.

وسيلعب يونايتد الأسبوع المقبل مع رازن بال شبورت لايبزيغ الذي يتصدر المجموعة بعد الفوز 2-0 على إسطنبول باشاك شهر.

وقال سولشار: “ندرك أننا نحتاج إلى 10 نقاط للتأهل إلى الدور التالي لذا فإن مباراة الأسبوع المقبل ستكون مهمة جداً، يتبقى الكثير من المباريات”.

وأظهر يونايتد صلابة دفاعية أيضاً وأجاد الشاب أكسل توانزيبي أمام الثنائي الخطير كيليان مبابي ونيمار رغم أنه شارك في أول مباراة مع يونايتد في عشرة أشهر.

وقال ديفيد دي خيا حارس يونايتد: “أدى بشكل لا يصدق، واجه اثنين من أفضل لاعبي العالم هما نيمار ومبابي لذا فقد أدى بشكل رائع جداً، أنا سعيد حقاً من أجله”.

وأضاف: “تعرض للحظات صعبة بسبب الإصابات لكنه أظهر اليوم قدرته على خوض المباريات الكبيرة”.

وبالنسبة لراشفورد فإن التركيز الكبير كان وراء الانتصار على سان جيرمان الذي بلغ نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.

وقال راشفورد: “كل مباراة تحتاج إلى أساليب خططية مختلفة وأداء مختلف لكن يجب علينا مواصلة اللعب بنفس الشراسة”.

وأضاف مهاجم إنجلترا: “الشراسة كانت مفتاح الفوز لنا الليلة، واصلنا اللعب بقوة على مدار 90 دقيقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى