رياضة

المتحف الأفروأمريكي يكرم نجم السلة الراحل كوبي براينت


افتتح المتحف الوطني للفنون والثقافة الأفروأمريكي بالولايات المتحدة مساء الاثنين، مساحة مخصصة لتكريم لاعب كرة السلة الراحل، كوبي براينت، الذي لقي مصرعه في يناير (كانون الثاني) الماضي، لإرثه في كرة السلة وفي ثقافة البلاد طوال مشواره الرياضي.

وقال المدير المتحف بالإنابة، سبنسر كرو، في بيان إن “مساهمات كوبي داخل وخارج الملعب كانت استثنائية”.

وأوضح أن قميص بريانت الذي ارتداه في نهائيات الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين عام 2008 سيكون حاضرا بدءا من اليوم بالمعرض للزوار.

وأشاد كرو كذلك بأن براينت وعائلته تبرعوا بمليون دولار لتشييد وافتتاح المتحف في عام 2016.

وأضاف “بصفته مانحاً مؤسساً، فقد فهم أهمية هذا المتحف للأمة والعالم، وبعدما أجلنا هذا الحدث في مارس (آذار) الماضي بسبب جائحة كورونا، نعتقد أن هذا هو التوقيت المثالي لتكريم ذكراه عبر وضع قميصه للأنظار”.

كما يقدم المعرض العديد من الصور للاعب الراحل بقسم الرياضة.

وكان براينت قد لقي حتفه وابنته جيانا، وسبعة أشخاص آخرين، في حادث تحطم مروحية في ضواحي لوس أنجليس يوم 26 يناير الماضي.

ويعتبر براينت الذي توفي عن عمر 41 عاما، واحدا من أفضل لاعبي كرة السلة في الولايات المتحدة في كل العصور، بالنظر للأرقام القياسية التي حققها على مدار مسيرة ذهبية استمرت نحو 20 عاماً، كما أنه توج مع المنتخب الأمريكي بذهبيتي أوليمبياد بكين 2008 ولندن 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى