رياضة

ظلال فيروس كورونا تخيم على انطلاق دوري الأبطال


تنطلق أخيراً نسخة مكثفة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غداً الثلاثاء، مع استمرار التأجيلات المتعلقة بكوفيد-19 في تهديد البطولة.

وتبدأ البطولة المكونة من 32 فريقاً متأخراً شهراً عن موعدها المعتاد بسبب الجائحة التي عطلت الموسم الماضي لثلاثة أشهر، رغم أن دور المجموعات سينتهي كالمعتاد في بداية ديسمبر (كانون الأول) بعد أن تم ضغط ست جولات من المباريات في دور المجموعات لتقام في 50 يوماً.

وينطلق دور المجموعات بمواجهة من العيار الثقيل بين باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد في المجموعة الثامنة غداً الثلاثاء، وهي مباراة تعيد ذكريات انتفاضة الفريق الإنجليزي قبل عامين حين انتصر بقاعدة الهدف خارج الأرض بعد خسارته 0-2 على ملعبه.

ويستضيف برشلونة فرنسفاروش المجري العائد إلى دور المجموعات بعد غياب 25 عاماً في مواجهة أخرى تقام يوم الثلاثاء، فيما تتضمن مباريات الأربعاء مواجهة بين بايرن ميونخ حامل اللقب وأتلتيكو مدريد بالإضافة إلى أياكس أمستردام ضد ليفربول.

وحدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الإطار الزمني الجديد في يونيو (حزيران) عندما بدا الوباء تحت السيطرة في أوروبا، لكن مع الارتفاع الأخير في عدد الحالات حول القارة، يبدو ذلك الآن في غاية الطموح.

وكان كريستيانو رونالدو ضمن اللاعبين الذين أصيبوا بفيروس كورونا في الفترة الأخيرة، وسيغيب عن مباراة يوفنتوس الأولى خارج ملعبه أمام دينامو كييف يوم الثلاثاء.

وقد يغيب المهاجم البرتغالي أيضاً عن مباراة الأسبوع القادم أمام برشلونة وغريمه القديم ليونيل ميسي الذي كان من المقرر أن يقابله لأول مرة في حوالي عامين.

ووضع “يويفا” استراتيجية صحية مفصلة وتسمح للفرق بخوض مبارياتها حتى لو أصيب لاعبوها بالفيروس.

ويمكن إقامة المباريات طالما كان الفريق يمتلك 13 لاعباً متاحاً على الأقل من بينهم حارس مرمى، ويسمح للأندية أيضاً بإشراك لاعبين ليسوا ضمن قائمة البطولة لاستكمال العدد.

لكن “يويفا” يدرك أن السلطات المحلية قد تتدخل وتأمر بوضع فريق بأكمله في الحجر الصحي مثلما حدث الأسبوع الماضي في مباراة بتصفيات بطولة أوروبا تحت 21 عاماً بين أيسلندا وإيطاليا.

وأصيب لاعبان إيطاليان بالفيروس قبل السفر ورغم أن فحوص بقية التشكيلة كانت سلبية فإنهم وضعوا جميعاً في الحجر الصحي بعد وصولهم لأيسلندا وتأجلت المباراة.

وتقول لوائح “يويفا” إن الفرق قد تعتبر مهزومة في دوري الأبطال إذا لم يبلغ مسؤولوها عن قيود تفرضها السلطات المحلية عليها أو على الفريق الزائر.

لكن “يويفا” يقول أيضاً إنه قد يؤجل مباريات في بعض الحالات وحدد موعداً نهائياً في 28 يناير (كانون الثاني) لإقامتها، مما يعطي الأندية سبعة أسابيع إضافية لاستكمال مبارياتها.

واتضحت نوعية المشاكل التي قد تسببها الجائحة في البطولات الطويلة خلال فترة التوقف الدولي عندما تعين على أوكرانيا استخدام مساعد المدرب أولكسندر شوفكوفسكي البالغ من العمر 45 عاماً كاحتياطي للحارس الأساسي جورجي بوشان عقب إصابة ثلاثة حراس آخرين بالفيروس.

واستبعد ثنائي أيرلندا آرون كونولي وآدم إيدا من مباراة ضد سلوفاكيا في جولة فاصلة بتصفيات بطولة أوروبا 2020 بعد أن خالطا عضواً في الجهاز الفني جاءت نتيجة فحصه إيجابية، وقالت أيرلندا، التي خسرت المواجهة، إن فحصاً لاحقاً أظهر أن نتيجة اختبار عضو الجهاز الفني كانت خاطئة وأن اللاعبين كان بوسعهما اللعب.

وتعين على جمهورية التشيك تقسيم تشكيلتها إلى اثنتين بعد فحوص غير حاسمة عقب مباراة ودية في قبرص، وبقي نصف اللاعبين في الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط حتى إجراء فحوص جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى