رياضة

لاعب بورتو يغادر المستشفى بعد اصطدام قوي

[ad_1]


أكد بورتو أن ظهيره نانو غادر المستشفى وفي طريقه للتعافي بعد أن فقد الوعي وأصيب بارتجاج عقب اصطدام قوي بحارس بلنيس ستانيسلاف كريتسيوك في الدقائق الأخيرة من المباراة التي انتهت بالتعادل دون أهداف في الدوري البرتغالي أمس الخميس.

وكان بورتو يبحث عن تسجيل هدف الانتصار عندما حاول لاعب منتخب غينيا بيساو الوصول إلى كرة عرضية أرسلها جيسوس كورونا.

واصطدم نانو بالحارس كريتسيوك بينما كان الاثنان يتنافسان على الكرة وطلب لاعبو الفريقين على الفور مساعد طبية، ولم يصب كريتسيوك بأذى.

وتوقف اللعب حوالي 10 دقائق بينما كان نانو مستلقياً على الأرض قبل أن يستعيد وعيه ويخرج من الملعب في سيارة إسعاف.

وبدت الصدمة على لاعبي الفريقين من الإصابة، وانخرط بيبي قائد بورتو ومدافع ريال مدريد السابق في البكاء.

وقال بورتو في بيان: “عانى نانو من ارتجاج وإصابة في الحبل الشوكي، وسقط فاقداً للوعي في ذلك الوقت”.

وقضى اللاعب الليلة في مستشفى بلشبونة قبل أن يغادر اليوم الجمعة.

وقال النادي في بيان: “غادر نانو المستشفى ويتعافى الآن”.

وأضاف: “اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً في منزله الآن يتعافى من الاصطدام العنيف مع كريستيوك خلال الدقائق الأخيرة من مباراة بلنيس وبورتو”.

وأصدر كريستيوك بياناً في حسابه على إنستغرام ليفسر الاصطدام، بعد أن قال إنه كان هدفاً لرسائل مسيئة.

وقال: “حاولت الوصول للكرة وذهبنا أنا ونانو ومدافع نحوها، صرخت قائلاً إنها كرتي وإذا كان المدافع تركها كنت سأبعدها، لم أقفز بيدي نحو نانو مثلما قد تظهر الصور من زوايا معينة”.

ويتأخر بورتو حامل اللقب بثلاث نقاط خلف سبورتنغ لشبونة المتصدر الذي يملك 42 مباراة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى