رياضة

كينين تبكي قبل الفوز وبعده في أستراليا المفتوحة

[ad_1]


بكت صوفيا كينين، المفعمة بالمشاعر، قبل انطلاق مشوارها في الدفاع عن لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس اليوم الثلاثاء، وكررت الأمر بعد الفوز 7-5 و6-4 على ماديسون إنجليس المشاركة ببطاقة دعوة.

وواجهت كينين المصنفة الرابعة، التي أحرزت لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى في ملبورن بارك العام الماضي في مفاجأة كبيرة، بعض المعاناة أمام اللاعبة الأسترالية المصنفة 133 عالمياً تحت أشعة الشمس في ملعب رود ليفر.

وخسرت كينين، المولودة في روسيا، إرسالها مرتين وتأخرت 3-1 مبكراً قبل أن تنتفض في وقت لاحق.

وارتكبت اللاعبة الأمريكية المصنفة الرابعة خطأين مزدوجين في أول فرصة، من ثلاث فرص متاحة لحسم المباراة، لكنها حسمت المواجهة المتكافئة بعد ذلك بضربة خلفية ساقطة.

وقالت كينين (22 عاماً) عن بكائها قبل انطلاق المباراة “حسنا، المشاعر وبعض الدموع. شعرت ببعض الضغط.

“بكل بوضوح كنت أشعر بالتوتر.. بكل تأكيد كنت تحت الضغط ولم أكن مستعدة نفسيا بنسبة 100%”.

وأكدت كينين أنها تتوتر قبل كل مبارياتها لكن مستوى التوتر كان مرتفعا في ملبورن في ظل محاولة الدفاع عن لقبها.

وقالت اللاعبة الأمريكية “يجب أن أحاول أن أضع مشاعري جانبا.. يجب أن أتحسن في هذا الأمر إذا كنت أريد الظهور بشكل مميز”.

وحتى بعد حسم المباراة، تساقطت دموع الفرح من كينين.

وستلعب كينين مع كايا كانيبي على بطاقة الظهور في الدور الثالث.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: